Thursday, December 13, 2007

خلاص يا "شعب" هتنزل المرة دي

من فضلك ركز في المشهد ده :

حنفي بقوة : أنا قلت كلمة وأنا كلمتي لا يمكن تنزل الأرض أبداً

الزوجة بنظرة متحدية: حنننننننفففففففي!!

حنفي وهو باصص في الأرض: خلاص هتنزل المرة دي،إنما اعملي حسابك المرة الجاية لا ممكن تنزل الأرض أبداً!!

****

السيد وزير المالية - ضع ما تريد هنا- الذي أرغى وأزبد وعمل زي كابتن ماجد من يومين وهو بيرفض الامتثال لمطالب موظفي مصلحة الضرائب العقارية بزيادة مرتباتهم أسوة ببقية المصالح التابعة للضرائب. عم عنترة (الوزير يعني) وقف يوميها وقفة أسد هصور -ألا يعني ايه هصور؟- وقال أنا محدش يلوي دراعي يامنطقة وخليهم قاعدين عاملين الاعتصام بتاعهم في البرد ع الرصيف انا مش خسران حاجة ومفيش حاجة هتزيد ولا هتتغير ولو ملموش نفسهم هسلط عليهم ولاد عمي اللي في لاظوغلي يشوفوا شغلهم واهو بالمرة الضرب بيعمل شغل زي الفل في الشتا!!

وهكذا ياحبة عيني فضلوا موظفين الضرائب العقارية وعددهم 7 آلاف موظف -اللهم لا حسد- معتصمين ومضربين عن العمل في ميدان ضريح سعد زغلول وهما مقيمين اقامة دائمة في الشااارع لحد ما مطالبهم تتنفذ . و رغم تدخل ولاد العم بتوع لاظوغلي بكل غالي لديهم ورخيص من عصيان وعساكر(بيبقوا شبه بعض على فكرة) ومن خراطيم مياه في عز التلج وضرب وأشياء من هذا القبيل لكن فكرك يا مواطن اتهز للموظفين شعرة من كل ده؟؟ أبداً فضلوا قاعدين مكانهم وسايبين أهاليهم وعيالهم علشان بس بيطلبوا يتعاملوا معاملة بني آدمين..

النهاردة بقى حنفي الوزير كلمته نزلت الأرض ومبقاش لا أسد ولا هصور ولا بتنجان، رجع وقال الضرائب العقارية تنضم لوزارة المالية وتتعامل زي بقية مصالح الضرائب التانية مش أقل منها وكان ناقص يقولهم أنا آسف يا معلمين وحقكم على رقابتي واللي عاوزينه هو اللي هيمشي وعندك سحلب للبهوات ياولا!

...

واللي لسة فاكر حوارات الأسبوع اللي فات بتاعة هرتلة الحكومة برضو لما اتهفوا في دماغهم وفكروا يلغوا الدعم ويحننوا علينا بقرشين الدنيا قامت وماقعدتش، وناس تشتم وتزعق وتهلل وتهديدات بإضرابات واعتصامات ومظاهرات وكانت هتبقى شغلانة لحد ما الأسد الهصور -الحكومة المرة دي- رجع نملة ورجعت الجملة العتيدة تتردد في أنحاء الصحف الحكومية المباركة "لا مساس بالدعم و سيصل لمستحقيه" الله أعلم بقى مين مستحقيه دول اللي الحكومة بتدور عليهم بقالها 30 سنة ومش عارفة توصل لهم الدعم لحد دوقتي المهم إن الدعم مش بح وهنفضل ناخد زيت وسكر من الحكومة ياولاد (زغرودة للحبايب)!!

ومن ده كله نستنتج إن:-

1# الحكومة بأطرافها المعنية نفر نفر بيشتروا صنف مغشوش و في أغلب أوقات تصريحاتهم بيكونوا مونونيين (ابحث عنها في معجم عبمجيد الحشاش(

2# المصريين بطلوا يشتروا من نفس الصنف المغشوش ده والحمد لله بدأت عمليات الصحيان تؤتي ثمارها

3# الاضراب أو الاعتصام مش حاجة قبيحة لا سمح الله ولا هو حرام شرعاً ولا يسبب الحساسية

4# ليس على الحكومة حرج بل ويعتبر أفرادها فاقدين الاهلية و من الآخر متاخدوش على كلامهم

5# من حقك كمصري أن تُضِرب ومن حق الحكومة أن تَََضرَب إنما في النهاية .. "تجدوا ما يسركم" !!!

Monday, December 03, 2007

انتكاسة

كانت معه

يعبران طريقين

يفصلهما رصيف

أمسكت يده في المرة الأولى

وعبرا معاً ،

على الرصيف ترك يدها ..

حين جاء عبور ثان

التمست يده

ولم تكن هناك ..

الدفتر - في أحضانها - بارد

لكنها

احتمت به من موت الطريق !

Friday, November 23, 2007

َHappily ever after...

و قد يجمع الله الشتيتين بعدمـا

يظنان كل الظن أن لا تلاقيـا !

Tuesday, October 30, 2007

تأملات في البتنجان

تلاجة وقعت على ايدك ببساطة هتحس بوجع في صوابعك لمدة ساعة.. قوول ساعتين أو يوم بحاله حتى وبعدين هتنسى الوجع عادي يعني بمرور الأيام. هو إنت مش هتنسى ان التلاجة وقعت على ايدك ولا حاجة ، إنت بس هتطنش وتستعبط. ليه بقى هتتناسى وتطنش وتستعبط؟ عشان ايدك متكسرتش حرفيا وبالتالي ملكش علاج في مستشفى أو غيرها. ساعات هييجي عليك وقت هتبقى موجوع وفي نفس الوقت ملكش علاج عشان الوجع يفترض إنه بسيط فتتمنى وقتها لو مكنش الوجع بسيط عشان يبقى ليك حق إنك تصرخ وتجري على المستشفى وحد يلحقك. والمهم في الآخر إن الحمد لله التلاجة بخير!!

حقيقي واحشني من زمان إني أهرتل كدة على المدونة اللي بدأت تبقى مهجورة ياعيني ولا كأن ليها اصحاب. وحشتني الكتابة اللي هجرتني روخرة من شهور طويلة وباينها مش هترجع زي ما حاجات غيرها زيووو راحت إذ فجأتن واستندلت وحطت ايديها في وسطها وطلعت لي لسانها وحلفت يمين تلاتة ماهي معتبة عندي تاني. مش مهم الكتابة أصل يعني طالما حد مش مقتنع إنه بيعرف يكتب أساسا والله لو مين حاول يقنعه لازم هيفشل. المهم إن حتى القراية انضمت لاختها وهجرتني يعني بقيت رسمياً جاهلة. لا قراءة ولا كتابة ولا بحضر ندوات ولا جلسات ثقافية ولا لقاءات ولا أي بتنجان، الحقيقة أنا بتسائل جدياً أنا لازمتي ايه دوقتي بالظبط؟ معلش يا مصر، بقى فيكي نفر زيادة زي قلته!

اكتشفت فيا اليومين دول بقى صفة حلوة أوي. تقريبا مكنتش موجودة بس بالتعود والتدريب والمثابرة –أحمدك يارب- بقت موجودة. انا بقيت بعرف أسكت!! آه وربنا اتعلمت اسكت لما حد يتكلم قدامي حتى لو بيقول حاجات مش عاجباني او حاجات مستفزة ودي صفة كنت مفتقداها جدا ليه بقى؟ عشان انا طول عمري اللي جايب لي المصايب كلها هو المدعو لساني إنما الظاهر حد حسده و خلاه يسكت. يعني الاقي حد بيتكلم في موضوع وبيقول رأي غلط بقيت أبص بنظرة حكيمة جدا و أسكت على اعتبار إن "مفيش فايدة"، أو لو حد قال فيا رأي مش عاجبني برضو مبحاولش أصحح ولا أعترض ولا أتكلم ولا أيتها حاجة، أصل أتكلم ليه؟ مهو "استك منه فيه" أو بمعنى أدق راجع بند المغفور له سعد زغلول المذكور من قبل.يعني بقيت بفكر جوة-جوة مفيش ردود فعل بتطلع، مفتقدة للرغي الحميم بيني وبين اصحابي، مفتقدة أكتر لشوية ثقة بأن حد هيسمع بجد والحقيقة عشان مبقاش ظالمة ومفترية انا شخصيا معرفش لو لقيت اللي هيسمع هبقى حابة أرغي ولا هسلك طريقة "وششش" بتاعة آخر الليل. أما السؤال حاليا بقى، لما انا بقيت ساكتة إلى هذا الحد، أمال إيه كل الرغي العقيم اللي انا برغي فيه ده كله دوقتي؟؟! يلا خلاص بيتك بيتك هنرجع لبياتنا الشتوي الصامت تاني ونشوفكم على خير الهرتلة الجاية إن شاء الله!

Wednesday, October 24, 2007

رؤية من هناك

نحن أهل الشاطئ الآخر

سجناء مرآتنا الخاصّة

يسيل رمل الزمن بين أصابعنا

لم نرد أن نستسلم للأحلام

مع أنها اكتسبت قلوبنا

كلمات: دميترس اناليس

(ترجمها للعربية أدونيس)

Sunday, October 14, 2007

مصر محتاجة سوبر ناني

من يومين وانا بتناقش مع أحد أفراد الجيران مناقشة عقيمة عن أهمية مراعاة الآخرين والأدب والذي منه، جاتلي لحظة تجلي سريعة جدا مفادها هو : الشعب المصري مش متربي
آه والله هو كدة بالظبط، يعني مصر معرفتش تربي ياحضرات!! تخيل كدة لو إنت عندك ابن صغير وقررت تسيبه يعمل كل حاجة هو عايزها، يرمي زبالة في الشارع،يدوس على رجل الناس، ميعرفش ينطق كلمة "آسف"،يشتم بأقذر الشتايم حتى لو بالهزار، يشغل التلفزيون والكاسيت والكمبيوتر على أعلى صوت ،يركب اتوبيس ويزاحم الركاب ولو كرسي فضي يزق ويجري يقعد حتى لو فيه ناس كبار واقفين، يضايق البنات وهما ماشيين،يكسر كل حاجة ليها علاقة بكلمة"نظام"، يتف على الارض ويكتب على الحيطان ويكسر الخشب بتاع دكك المدرسة والأدهى إنه يعمل ما بداله في أي حتة!!ـ
إيه رأيك؟ لما يكبر ابنك ده هيبقى عامل ازاي؟ ها ؟ تخيلته؟ يشبه لناس كتير بتشوفهم كل يوم صح؟ الحلو بقى إنه هو نفسه لما يكبر هيتعامل معاك بأسلوب زي الزفت، بمعنى أدق هيتعامل معاك بنفس الأسلوب اللي إنت ربيته عليه وهتيجي إنت أول واحد بعد كدة تشتكي للناس من ابنك وتقول لهم يرضيكم اللي بيعمله فيه ده وأنا أبوه؟؟
أهو بالضبط كدة موقف مصر، معرفتش تربي وجاية دلوقتي تشتكي من قلة أدب ولادها، الخوف بقى في إيه؟ لا تكون مصر نفسها هي اللي معرفتش تتربى عشان اللي مسكوها مكنوش متربيين!! حد فهم حاجة ياخوانا؟؟

Sunday, October 07, 2007

(2) اللامختار من كتاب الحياة

1- طك طااك

لو عديت جنب العربيات الزرقا الكبيرة

بتاعة الترحيلات

متستغربش لو لقيت مكتوب عليها

" أمن مركزي"

ومتستغربش لو لقيت العساكر

باصين من الشبابيك المقفولة بسلك ضيق

زيهم زي المساجين بالظبط

وكمان متستغربش لو لقيت اتنين عساكر

مروحين لوحدهم بعد ما قضوا وقت وردياتهم

وماشيين في خطوة واحدة منتظمة

مع إن مفيش وراهم ظابط بيزعقلهم!

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

2- قلم جاف

مش لاقية بجد أي سبب لتسمية القلم الجاف

بـ " قلم جاف "

يمكن عشان ساعات بنمسك القلم

ونكتب كلام "جاف" للناس؟

و لا يمكن عشان ساعات بنمسك القلم

ومبنكتبش حاجة خالص؟؟!

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

3- ساعة تروح وساعة تروح

من يومين ساعتي وقفت

مع إني مكنتش بلبسها كتير لكن جريت

رحت ركبتلها حجر جديد

و أول ما رجعت تمشي تاني

حطيتها في الدرج الضلمة وملبستهاش

هو انا كنت خايفة من ايه؟

إن الدنيا تقف عند 4 ونص وخمسة مثلا؟

ولا إني أتأخر عن بقية العالم؟

غالباً أنا رحت ركبت الحجر عشان إحس إني

قال إيه

عملت اللي عليا!

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

4- فيل واحد وعشرين أعمى

ساعات بزهق مني قوي لما أكتشف

إني كنت ماشية في الشارع مكشرة و خطواتي حادة

أو حابة أمثل على الناس إني جد زيادة عن اللزوم

مع إني مبحبش الناس الجد دول

ولا بحب اللي بيمشوا مكشرين

ولا بحب الناس الحادة برضو

كان بيتهيألي إني المفروض أروح لكل بني آدم مريت عليه

وأقوله: لو سمحت أنا مش زي ما انت شايفني!

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

5-الصبر مفتاح من غير كالون

ممكن تقابل واحد يكرهك في نفسك

و يكرهك في حياتك لمجرد وجوده فيها

وتحاول قد ما تقدر تتأقلم مع الوضع

وتقول أهو أيام وتعدي ونصبر برضو أحسن

بس الغريب بقى إن ممكن في آخر يوم تشوفه

و إنت في عز فرحتك إنك هتبعد عنه وتستريح

تفتكر إن بعد كدة هيكون فيه غيره كتييير في حياتك

أسوأ منه بمراحل

واللي مكنتش راضي منه بواحد

هيبقالك منه دستة

وبرضو هتصبر ساعتها وتسلم أمرك لله

وكل مرة يبقى عندك أمل إن أشكاله

يجي تسونامي تاني ويخفيهم من على وش الأرض!!

*********

للمهتمين "إذا وُجدوا" : اللامختار من كتاب الحياة (1)

Thursday, September 27, 2007

سبتمبر بتاعي ... بالعافية

بما إني النهاردة بقيت 20 سنة ("هييييييييه" احم) وبما إني معرفش الواحد بيعمل ايه اما بيتم 20 سنة (متمتهمش قبل كدة كما هو واضح يعني) فكل سنة وإنتي طيبة يا أحلى ملوكة في الدنيا وعقبال كدة اما السنة الجاية تكوني متخرجة بامتياز ومتستتة في بيتك وعندك رواية مكسرة الدنيا في المكتبات و مع الباعة :)

وبهذه المناسبة أحب اقولك إني فرحانة لك عشان دي كانت أحلى سنة في حياتك وإني مزأططة لك برضو عشان دي أول مرة تكوني فرحانة بكونك "ملكة" بجد، بكل عقدها وكلاكيعها وجنانها وشقاوتها وفرحتها وكل حاجة فيها. امممم فيه ايه تاني يابت ياملوكة؟

بفكر كمان إني أشتريلك تورتة نصها شوكلاتة ونصها كريمة،واجيبلك رواية ماركيز هدية وأشتريلك عشرين شمعة ملونين وأخليكي تتمني أمنية لكل واحدة فيهم بس ياريت متتعوديش على كدة عشان الميزانية متخرمش مننا لآخر السنة!

أخيراً هقدر أصحى بكرة الصبح وأغني بعلو صوتي "امبااااااااااااااااارح كان عمري عشرين تررم ترررم"!!

أيوة صحيح قبل ما أنسى... و من هذا المنبر اللي مليان بلالين وتورتات وحاجات حلوة وكدة يعني احب أقول للبت هبهوبة والبت مهموهتي ربنا يخليكم ليا يااااااارب وميحرمنيش منكم اطلاقا مطلقا.

Monday, September 24, 2007

Being a quotation!

"Sometimes I wonder about my life. I lead a small life. Well, not small, but valuable. And sometimes I wonder, do I do it because I like it, or because I haven't been brave? So much of what I see reminds me of something I read in a book, when shouldn't it be the other way around? I don't really want an answer. I just want to send this cosmic question out into the void. So good night, dear void".
Kathleen Kelly(Played by: Meg Ryan) in You've Got Mail

Sunday, September 09, 2007

في انتظار سيدة العصا الذهبية

لم أرتب المنزل، ولم أحضر افطار زوجة أبي وابنتيها الدميمتين. لم أجلس جوار مدفأة المطبخ القذرة، لم أتذكر سنوات الرخاء ولم أبكِ حتى يغلبني النوم. وقفت أمام المرآة المزخرفة بالخدوش وارتديت أبهى ما لدي ثم عدلت من حذائي الماسي الرياضي ووقفت أتأملني بانبهار. جلست أنتظرها في شرفة المقهى وأنا أستمع لزقزقات عصافير أفكاري الملونة المختلطة بضجيج المارة. أنتظرتها طويلاً حتى انتصف الليل ولم تأتِ وحين بدأ يغالبني اليأس قبل النوم أحضرت ورقة و ثبتّها على جدار المطبخ الذي سوده الدخان :

كنت أود فقط أن أحصل على منزل أبيض نوافذه زرقاء!

Tuesday, August 28, 2007

ممنوعات

بالأمس مصادفة

اكتشفت أن كل ما منعني عنه الطبيب

أسود !!

Thursday, August 23, 2007

نضج

غامضٌ هو

مذ جاء شارعنا

عابسٌ إن تصدّقنا

يروح ويغدو بين الأركان

بسلام

مبهجٌ هو دومًا للأطفال

بيد أننا ما كنا صغارًا

ولهذا فقط حين اقترحنا عليه

بغضب

أن يذهب ليموت في شارع آخر

هز رأسه..

و رحل !

Sunday, August 19, 2007

أنا أرغي .. إذن أنا موجودة

تاج متخفي في صورة عشرميت تاج اتمرر لي بوساطة الإنسان والروائي الجميل محمد كمال حسن

يارب إجاباتي متندرجش تحت بند "السمن البلدي" والحاجات التقيلة دي نبدأ بقى:ـ

أول حاجة حساب لدرجة إدماني للتدوين ودي الحمد لله طلعت 55% يعني لسة فيه أمل إن ربنا يتوب عليا من التدوين وأعتزل في قمة مجدي وآدي شهادة الإدمان موقعة من اتنين مدونين وختم البلوجر عليها

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التاج التاني ياااا مسهل:

ـ مين أكتر 6 أشخاص بتحبهم؟

طيب هما أكيد أمي وأبويا آدي أول اتنين

ناخد التالت للنص التاني اللي في حياتي:)

والرابع والخامس والسادس موزع على أصحابي المقربين للغاية وهما أكيد عارفين نفسهم

ـ هل أنت سعيد؟

آه الحمد لله حالياً سعيدة بدرجة فزيعة فزيعة يعني(اللهم لا حسد) يارب أفضل كدة على طول بقى

ـ لو اجتمعت مع حسني مبارك في مكان واحد هتعمل إيه؟

عندي احساس إن حد من إخوانا الأمامير بتوع لاظوغلي هو اللي ورا السؤال ده بس عموما هقوله اللي بيتقال له كل يوم "حسبي الله ونعم الوكيل"

ـ بتحب مصر؟

مصر كمعنى مجرد وأماكن ليا فيها ذكريات آه بحبها غير كدة لأ

ـ إنت مسلم؟

ايون الحمد لله، مع اضافة (ة) عشان مراعاة المؤنث اللي هي أنا يعني

ـ ليه؟

زمان كان لمجرد إن أبويا وأمي مسلمين إنما اما كبرت ودورت وفهمت لقيت إني مش عايزة أكون غير مسلمة،ببساطة كدة

ـ مين أكتر شخصية متقدرش تستغنى عنها؟

أول 3 في الكشف الأولاني :)

ـ أكتر موقف محرج؟

اللي جاي في دماغي دوقتي موقف حصل لي في سنة أولى كلية كنت مخنوقة من دكتورة عندنا بشكل بشع يعني وواقفة على باب القسم مع شوية بنات بقطع في فروتها بصوت عالي وبغل واضح وبعدين اكتشفت انها -كالعادة- احم واقفة ورايا، أكيد هي كانت حطاني السنة كلها في دماغها بسبب الموضوع ده يلا بقى اهي راحت وراحت ايامها الله لا يعودها بتاتا

ـ الأمنية التي تتمنى تحقيقها؟

ممكن أقتبس من الرائعة برايد جملتها الشهيرة وأقول "عايزة أتجوز"!!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التاج التالت والأخير هييييييه

ـ اسم مدونتك؟

مملكة واحدة من الشعب

ـ لماذا اخترته وماهي نيتك من وراء اختياره؟

هو أنا هفجر ال"قلل المتحدة" ولا إيه؟؟

كل الموضوع إني حسيت إن لكل واحد فينا ركن بيعتبره مملكته الخاصة،ركن صغير أو كبير ، حلو أو وحش مش مهم إنما ده اللي بنحس فيه بالأمان عشان بتاعنا احنا وبما إني مجرد واحدة من الشعب فمملكتي هي المكان اللي بكون فيه على طبيعتي وبمارس فيه هوايتي/ حياتي المفضلة : الكتابة، بمارس فيه طقوس الرغي المحببة إلى، وطقوس الرثاء لو فيه اكتئاب وهكذا

ـ هل فكرت في اغلاق مدونتك؟ والسبب؟

أينعم فكرت أكتر من مرة في بداياتها عشان كتير كنت بحس إني بكتب حاجات ملهاش لازمة ومتستحقش تتقري وهراء من ذات القبيل إنما دوقتي الوضع اتغير تماماً للنقيض

ـ صورتك في المدونة رمزيتها؟

لفترة طويلة كانت صورتي بنوتة صغنيينة ماسكة وردة زرقا لأني بعشق اللون الأزرق دوقتي غيرتها بصورة بنوتة برضو واقفة ادام البحر بتحلم في مشهد غامض، معرفش ليه الصورة دي كل ما اشوفها بتفكرني بفيلم روائي قصير رائع اسمه "بروفة البحر" للمخرج محمد كامل، بالمناسبة حد يعرف الفيلم ده؟؟

ـ لماذا دخلت عالم التدوين من الأساس؟

دخلته بسبب تعليق عند سلمى وكملت تدوين هنا لأني كنت في حاجة إلى مدونة ماتجيبش ليا الشلل زي الاسبيس اللي كنت بكتب فيه قبل كدة

ـ أحلى جملة قيلت لك في وصف مدونتك؟

إيمان الميهي دايما بتقول إنها بتستريح لما بتيجي مدونتي ودي أكتر حاجة تسعد أي حد إنه يسمعها :)

وكان فيه جملة على نص نشرته هنا كانت عبارة عن كلمة واحدة سحرتني من سيد العارفين : كانت "الله" !

ـ التعليقات بالنسبة لك أهميتها؟

أهمية قصوى لأني من خلالها باخد الدافع اللي بيخليني أكمل كتابة هنا وأول حاجة بشوفها وبهتم بيها واقراها مليون مرة وبتعرفني على مدونين تانيين كان مستحيل أكتشفهم لو مكنوش سابوا خيط ليهم هنا:)

ـ أحلى بوست كتبته مع اللينك ولماذا؟

صعب أوي أحدد واحد خاصة إني بحس إن كل حاجة كتبتها فيها جزء مني لكن التدوينة اللي كتبتها مباشرة على النت ونشرتها من غير ما أعدل فيها ولا حرف وكنت فعلا مكبوتة وحسيت بعدها براحة كبيرة كانت اسمها "عايزة أعيييييش" ويبدو إن الناس حست نفس احساسي وعلقت عليها علشان تكون بكدة أكتر تدوينة اخدت تعليقات طوال مدة خدمتي كمدونة بكسر الواو أو النون(أيهما أصح)

ـ أفضل مدونة قرأتها؟

صعب أحدد برضو لكن معظم الموجودين في قائمة "الجيرة والعشرة" على يمينك وانت داخل يندرجوا تحت أفضل المدونات التي أتابعها

ـ أفضل بوست قرأته وضع لينكه؟

بما إني مش فاكرة حقيقي أفضل تدوينة لكن تدوينة ولد مواليد واحد وتمانين يقابل بنت مواليد سبعة وتمانين لمحمد كمال عجبتني لدرجة إني قريتها لحد دوقتي أكتر من 5 مرات

المشكلة إن فيه تدوينات حلوة جدا بجد لكن واحدة زيي عندها فقدان ذاكرة مؤقت هيبقى مستحيل تفتكرها معلش بقى

ـ لو حد قل أدبه في التعليقات إيه رد فعلك؟

لو شتيمة بمسح التعليق لأني مش فاتحة مدونتي عشان أجرح مشاعر الناس اللي بيتابعوها وقروا تعليق من النوعية دي إنما لو نقد لمحتوى المدونة أو ليا في حدود المسموح بسيبه عاتشي أنا متقبلة الأمر تماماً بس برضو من غير شتيمة وقلة أدب

ـ أسوأ مدونة؟

فيه حاجات بتخنقني في بعض المدونات زي المدونات الهابلة اللي بتتكلم عن الاسلام بشكل مسيء وعبيط في نفس الوقت أو اللي بتتكلم عن حاجات بتخدش الحياء لمجرد كسر التابووه و لفت الانتباه بس .

فيه برضو الناس اللي عايشة الدور وفاتحاها أسامة منير وكل كلام الحب اللي بيكتبوه بيكون ساذج ومن نوعية "أنا بحبك ليه إنت لأ" ودول بيرفعوا ضغطي فبيظبطوه و لهم جزيل الشكر فعلاً

ـ أسوأ بوست أسوأ مدون؟

أكيد مش ههتم واحفظ مكانه طالما هو سيء بس انا فاكرة تدوينة كريم عامر عن رمضان وكانت الدليل الواضح والصريح عن إنه إنسان مش فاهم أي حاجة في أي حاجة فعلاً!!

ـ إيه اللي هيحصل لايميلك لما تموت؟

هيعيش بعدي فترة لا بأس بها وبعدين يموت، من عادة الأشياء أن تخون أصحابها وتحيا من بعدهم (مش فاكرة قريت الفكرة دي فين)

ـ إديت الباص وورد لحد قبل كدة؟

تؤ

ـ اسمك؟

ملكة

ـ المشهور بيه وسط أصحابك؟

ملكة برضو لكن المقربين بيستخدموا ملوكة وموّكا

ـ عمرك؟

لسة 19 سنة لحد الشهر الجاي ما يشرف

ـ برجك؟

الميزان

ـ مجال دراستك؟

كلية الآداب ، قسم اللغة الإنجليزية وآدابها (هما بيكتبوها كدة و ربنا)ـ

ـ شخصيتك نوعها إيه؟

متناقضة، متأملة، مبحبش العلاقات الاجتماعية لأني مملة نوعاً ، خوافة للغاية ، مبتعلمش من أخطائي غالباً، مترددة أحياناً، وطبعاً عندي فوبيا من الحشرات والزواحف والقوارض وفصيلة العنكبيات

ـ السفر بالنسبة لك؟

اضطراب مشوب بمتعة التجديد

ـ الأكلة المفضلة؟

مبحبش الأكل أساساً بس ممكن أستحمل ورق العنب كاسثناء

ـ الصفات اللي أخدتها من بابا؟

الدماغ وحب القراية والكتابة والعصبية و الخوف المريع من الفشل

ـ الصفات اللي أخدتها من ماما؟

عقدة ارضاء الآخرين بأي ثمن، العصبية، سرعة التأثر، الطيبة والسذاجة أحياناً

ـ أكتر 6 حاجات بتكرهها؟

الكبدة أو السبانخ

وزارة الداخلية أو إني أشوف أي واحد لابس شرطة

الأنانية والبخل(شروة على بعضها كدة)

اني اشوف حد بيرمي حاجة في الشارع

الصوت العالي حتى في مجرد كلام

وأخيراً سواقين المكروباصات

ـ أكتر ست حاجات بتحبها؟

وسط البلد

خروجاتي مع اصحابي خاصة لما تتضمن وسط البلد برضو

حكايات مامتي وبابايا عن طفولتي المشردة :)

النيل صباحاً

الشوكلاتة

فيروز

ـ الانترنت بالنسبة لك؟

وسيلة للتعبير عن الرأي و التواصل مع الناس ومعرفتهم بشكل أفضل

أمرره لـ

مهاب

و

مهموهتي العزيزة

و

آخر ويارب يحن علينا ويعمله
و
دمـتـم

Friday, August 17, 2007

تقليب مواجع

ليه العسكر بقوا زي المساجين؟
و ليه الكل في السجن الكبير
صار ينجلد؟؟

Sunday, August 12, 2007

تلاشي الأزرق

و بحركة بدت مندفعة جريئة، فكت عقدة ذراعيها و أبعدتهما لآخر حدودهما ، تخلصت من وضعها الجنيني المنكمش الذي كانت تتخذه منامًا. مستلقية على ظهرها؛ أفردت ساقها بقوة كأنها تحاول أن تحتل مساحات لم تشغلها قبلاً، مساحات كانت دومًا لها لكنها كانت تفضّل ألا تخوض فيها. لطالما كانت تجنح إلى أن تتكور حتى تصير في حجم طفل صغير .. هكذا كانت تشعر ببعض راحة فتخلد إلى نوم قلق. للمرة الأولى استمتعت بملمس برودة الجدار على أطراف أصابع أقدامها وأنامل يدها الطويلة الممشوقة. أغمضت عينيها على ابتسامة صغيرة وهي تتقلب على سريرها بحرية من استعاد أطرافه من جديد !

Tuesday, August 07, 2007

أنا مش قصير أوزعة

فاكرين الفيلم ده؟ دكتور نفساني اسمه دكتور خشبة وعنده عقدة عشان مفيش ولا واحدة ست بتبص له والمطلوب منه كدكتور نفساني إنه يعالج الناس، اللي حاسس إنه قصير يقنعه إنه طويل بالجملة العتيدة "انا مش قصير أوزعة أنا طوييل وأهبل" وطبعا كان صعب أوي الراجل يقنعنا إنه طويل وأهبل زي ما هو بيقول وكان أصعب إننا نقتنع إن دكتور خشبة ده دكتور نفساني أساساً، السؤال بقى: عمركم فكرتوا تروحوا لدكتور نفسي؟
الإجابة أنا متأكدة إنها هتكون "يووووووووه مليون مرة فكرنا في ده" طيب نغير السؤال شوية بقى:ـ

عمركم روحتوا فعلا لدكتور نفسي؟
الصراحة معتقدش حد عملها قبل كدة طيب ليه عمرنا ما عملناها؟ وليه أول ما بنقول لحد إننا محتاجين نروح لمعالج نفسي بيبص لنا شزراً وبعدين يرمقنا (حلوة دي) بنظرة استخفاف على اعتبار إن اللي احنا بنطلبه ده نوع من أنواع الرفاهية!!ـ
تعالوا نقعد نتحسر شوية على ثقافة مجتمعاتنا اللي بتعتبر إن الطب النفسي ده ملوش لازمة وإن دكتور الباطنة أهم بكتير من دكتور الأمراض النفسية وكمان نتحسر على نظرة المجتمع للإنسان اللي بيفصح عن نيته في إنه يتعالج نفسياً على إنه مجنون لكن بيكون ساعتها على المجنون ده ألف ألف حرج!!!ـ
فكرتوا وإنتوا ماشيين تبصوا على يفط الدكاترة وتشوفوا كام واحد فيهم دكتور أمراض نفسية؟ أنا شخصياُ عملتها طول الأسبوع اللي فات ودورت في وسط البلد و باب اللوق و في منطقة المنيرة و القصر العيني و الجيزة وكانت النتيجة بالظبط اتنين دكاترة بالعدد اليفط بتاعتهم صغيرة ومش باينة كأن الدكتور في حد ذاته مكسوف يفصح عن تخصصه والنتيجة إن عيادة الاتنين مفيهاش نفر، ياربي حتى مكنش في عيادة الاتنين حتى حشرة واحدة توحد ربنا وكأن الحشرات روخرة خايفة يتقال عليها كلمة كدة ولا كدة!!!ـ
نيجي للنقطة التانية اللي ممكن تخلي اي حد يتراجع عن إنه يروح لطبيب نفسي غير إنه تخصص نادر الوجود في عيادات الدكاترة في مصر إن سعر الكشف بيكون مبالغ فيه حبتين، يعني فيه من 80 جنيه وانت طالع لحد 250 جنيه وإنت وحظك بقى الدكتور يقعد معاك عشر دقايق ويكتبلك مهديء للقلق ومضاد للاكتئاب وخلاص على كدة يلا هوب إنت خفيت شفت ازاي؟؟
طيب انت عايز حد يسمعك تتكلم معاه والحاجات اللي بتشوفها في الأفلام دي وشيزلونج بقى و تبدأ تسرد كل عقد طفولتك بداية من إنك مكنتش بتحب السبانخ مروراً ببنت الجيران اللي نفضتلك واخيراً وليس آخراً بفشلك في التعليم والشغل والجواز إلخ إلخ إلخ
طيب ممكن نفترض إنك هتدفع تمن الكشف هتضمن منين إنك ترتاح للدكتور علشان تحكي معاه؟ ده إذا هو أساساً اداك الفرصة عشان يسمعك فتلاقيك في النهاية بتزدري فكرة الدكتور النفسي وتاخد ال80 جنيه تروح تشبرأ نفسك بأكلة كباب من برة وتنسى كل حاجة عن كلاكيعك باعتبار إنها "رفاهية ودلع" وإن الكباب أكيد أفيد لك من الرغي وتقليب المواجع
خلاصة القول يعني عشان ما اطولش عليكم (قولوا طولي) إني اكتشفت إننا بحاجة إلى متخصصين نفساويين محترمين كدة(يمسيك بالخير ياعلاء يامرسي) ويكونوا كتيييير، أظن إحنا اكتر شعب عنده عقد وكلاكيع بسبب اللي بيشوفه كل يوم ومع ذلك احنا اكتر شعب بنستنكر ونستنكف ونشمئز ونشمئنط ونزدري جدا جدوى الطب النفسي(عادتنا ولا هنشتريها)؟
آه بالمناسبة هتسألوني أنا عرفت كل المعلومات اللي فوق دي منين؟هقول وبكل شجاعة إني عرفتها لمجرد المعرفة مش اكتر يعني انا مش مريضة ولا محتاجة اتكلم ولا عندي عقد ولا كلاكيع ولا حاجة خااالث أنا زيي زي غيري ميت فل وخمسة وعشرين(عشان الحسد بس) حد عنده اعتراض يا بشر؟؟

Monday, July 30, 2007

Stay Alive

" We both had done the math. Kelly added it all up and... knew she had to let me go. I added it up, and knew that I had... lost her. 'cos I was never gonna get off that island. I was gonna die there, totally alone. I was gonna get sick, or get injured or something. The only choice I had, the only thing I could control was when, and how, and where it was going to happen. So... I made a rope and I went up to the summit, to hang myself. I had to test it, you know? Of course. You know me. And the weight of the log, snapped the limb of the tree, so I-I - , I couldn't even kill myself the way I wanted to. I had power over *nothing*. And that's when this feeling came over me like a warm blanket. I knew, somehow, that I had to stay alive. Somehow. I had to keep breathing. Even though there was no reason to hope. And all my logic said that I would never see this place again. So that's what I did. I stayed alive. I kept breathing. And one day my logic was proven all wrong because the tide came in, and gave me a sail. And now, here I am. I'm back. In Memphis, talking to you. I have ice in my glass... And I've lost her all over again. I'm so sad that I don't have Kelly. But I'm so grateful that she was with me on that island. And I know what I have to do now. I gotta keep breathing. Because tomorrow the sun will rise. Who knows what the tide could bring? "