Sunday, April 10, 2011

دوران متواصل بعيدًا عن المركز





ولم تكن تحتمي بحقيبتها من المتلصصين على الجسد أو الأشباح الوهمية التي تحاول اختراقها طوال الوقت، وإنما من نفسها، خشية أن تندمج مع العالم أكثر من اللازم، فتعود خائبة الرجاء من بعد لا مبالاة. ولم تكن الحقيبة نفسها تحوي شيئا يمكن أن يحمي، إذ امتلأت بالخيبات المتتالية وندوب الجسد والروح التي لملمتها من السنين، بينما كانت السنين تكرارا، يحب أن ينسى نفسه أحيانا، فيظن أن هذه المرة "الأمر مختلف".

العالم دائما لا يتغير. لا تعرف إلا الضالين، الوحيدين في الأرض أو الذين يخططون للهروب انتحارا أو بالرحيل إلى بلاد الله الواسعة.. بلاد الله واسعة لأنها ليست منها، وحين تكون، ستبحث عن بلاد أخرى لله تضيقها. أتباعها هم الذين يخسرون نقاط مباراتهم مع الحياة، الحب، والتجربة كل لحظة، وحين يأتون إليها يكونون متعبين جدا للمحاولة من جديد. أتباعها هم الذين لا حيلة لهم في أنفسهم، المفقودين الذين فشلوا في معرفة أين هم منذ زمن، الذين فقدوا أرواحهم عند محاولة التبشير ببعض منها، ولم يهتموا كفاية لاستعادتها من المؤمنين.

ومن واجباتها المستحقة للأتباع خلق ديكور جديد. الشوارع التي عرفوها وحفظوها تنوي أن ترتبها جوار أخرى في الطرف الآخر من المدينة، ربما هكذا يقل الوحيدين، أو يأنسون بغيرهم الذين يشبهونهم كثيرا، فقط لو عرفوا. لماذا لا تمنحهم المعرفة؟ النار المقدسة دون عذاب ساذج هذه المرة.. وربما تكون الحقيبة مجدية، إذ يبدو أن الحياة صارت تولد فقط من رحم الخيبة.







6 comments:

WINNER said...



" ولم تكن تحتمي بحقيبتها من المتلصصين على الجسد أو الأشباح الوهمية التي تحاول اختراقها طوال الوقت، وإنما من نفسها، خشية أن تندمج مع العالم أكثر من اللازم، فتعود خائبة الرجاء من بعد لا مبالاة "


Like.


سمية ربيع said...

يا ملكة بقى ..
يا ملكة
يا ملكة
أنا بلصم نفسي يعني .. مش إسلوب نساعي بعضينا مش كده

مَلَكة said...

حقك عليا يا سومة :)

رضوى said...

"إذ يبدو أن الحياة صارت تولد فقط من رحم الخيبة"

رغم أن الحالة متسقة قوي معايا اليومين دول بس بردد جملة شبهها كتير

يمكن علشان أبطل أفكر أن الحياة هي مجموعة من الخيبات المتتالية

امممم
وكالعادة سلسلة أفكاري اتقرقضت و نسيت انا اصلا كنت داخلة أقول ايه

:)

alexandmellia said...

من أجمل الحاجات اللي قريتهالك علي فكرة

ملكة said...

رضوى
انتي تدخلي عموما من غير ما حتى تكوني عايزة تقولي حاجة
أنا بحب أشوفك هنا أصلا :)

كراميل
طب مش ناوية تعملي الواجب بقى؟