Saturday, April 14, 2007

To start over

كم مرة نستطيع أن نبدأها من جديد؟
يغريني التعب كي أتوقف عن سيل المحاولات
لكنني لا أريد أن أنتهي حيث بدأ الآخرون

..
أنا لم أعد "أريد" بعد الآن
بل صارت الصيغة
"يجب عليِّ"

..
قد يراودني المعبد -حين الضجر- عن معول
أن أعيد تشييده من جديد
كما كنت أتخلص من كتاباتي المزعجة
أقطعها بالكامل ثم أبدأ السطر الأول
في محاولة مني لنسيان كل ما كنت قد سطرت
لكنني فعلاً مرهقة للغاية
أنا تعبة حتى السكون
ولينهار المعبد الآن لا آبه
لم أعد بقادرة على اسناده بيديِّ
وقواي المنهكة تصرخ في أن أتركه يتهدم
لأنه يبدو كثيراً اليوم
كأن لم يكن لي منذ البداية

تـعـبـت

7 comments:

إبـراهيم ... معـايــا said...

مَلَكـــة .. أيتـها الرائعة . . . سلااامتـك من التعب :) . . .

كثيرًا ما ترهقنا الحيــاة . . . ونملها .. ونريد أن .
.
ن
ت
و
ق
ف . . .

فقـط ، لو كان بإمكاننــا

أشكرك على الأغنيــة ...


تعرفي واااحشاااني برضو. . .


كان بقالي كثييير ما سمعتهاش ، بس مكنش ضروري ترفعيها على فور شيرد ... ممكن تحطي اللينك مباشرة مثلاً
ــــــــــــ
تحياااتي دااائمًا

الديليكون said...

عارفة ممكن تسيبي المعبد شوية مش هيقع ممكن يستحمل وتكوني انتِ ارتحتي
وابقي ارجعي له مرة تانية
هتكوني ارتاحتي وبقي عندك عزم تاني انك متخليهوش يتهد
نظام عليا وعلي أعدائي بتاع شمشون ده مش صح لأن الحياة مش كده

يالا كفاية كده
الديليكون
altaeeralgareeh
سابقًا

ملكة said...

ابراهيم

نتوقف عن الدوران حول آخرين
ذاك هو ما يجب أن يحدث
لكن كل "المفروض"حتماً لا يحدث

جميل أن الأغنية"أتعبتك"معي

شكراً لمرورك

ملكة said...

الطائر الجريح سابقا

المعبد استحمل كتييير قبل كدة
واتشرخ مليون مرة
معتقدش لو سبته مش هيتهد
وأعتقد إني اسيبه يتهد أريح لي من إني أنتظر للأبد لحظة وقوعه وأفضل تعبانة وانا بحاول أرممه كل شوية
تعبت!

بس صح ليه الاسم العجيب ده؟
شكرا لمرورك:)

وجع دماغ said...

من هذا الأحمق الذى قال أن البدايات الجديدة صعبة
سهل جدا أن تهدم المعبد على من فيه وتفر مبتعدا تسعى لبناء أخر جديد لا يحمل الذكريات والأوهام والأحلام
الأصعب أن تعيد بناء معبدك الخاص وتقويه دون أن تهدمه

shady said...

أثق أنها حالة مؤقتة .. ليس منا واحد إلا وهدم معبده مرات ومرات وكل مرة هي في حساباته المرة الأخيرة .. ولكن أيضا لا تتركي معبدك لكهنة الحزن .. فقطرتلي صلاة فرحة مرت يوما بمعبدك .. بالتأكيد ليست كل ذكريات المعبد سواء .. حصني جدران المعبد قدر ما تستطيعي فإن سقط .. فلا ذنب لك .. .. بالعامية كلمتين .. احمدي ربنا ان ليكي اكتر من صديق يقفوا جنبك في وقت زي دا .. احسبي كل واحد منهم جدار لمعبدك دا يا ملكة .. يعني احنا مالناش لازمة .. ؟ .. اقعدي مع نفسك ورتبي حياتك يا ستي من أول وجديد بس ماتهديش حاجة (قدسي لحظات الحزن مع لحظات الفرح .. كلها حياتك فلو محوتي الحزن منها أو أنكرته فأنت بذلك تفقدين جزءا منك رغم كل شء ) خدي وقتك وفكري زي مانتي عاوزة بس ماتغيبيش علينا كتير

ملكة said...

أحمد
في البدايات الجديدة
أعظم الألم أن تعيد توطين نفسك على الاحساس بذات المشاعر الأولى
منتهى الاستهلاك أن تعيد استخدام المشاعر
هو التعب ولا شيء سواه


شادي
بداية عايزة أقولك
أنا مش مكتئبة
تاني حاجة
ده اللي بحاول اعمله فعلا دلوقتي
وبينجح ببطء
لكن بينجح في النهاية
معبدي الخاص أنا ببنيه كل فترة مهما تعبت ومها وقع منه بحاول أعوض في حاجات تانية،على الأقل هستحمل التعب لأنه ببساطة معبدي أنا
إنما المعابد اللي أنا شيدتها لآخرين
وبينهار الواحد تلو الآخر مهما بذلت من مجهود
أعمل فيها ايه؟
خاصة
وإني مش لاقية مساعدة
بس كدة