Tuesday, April 03, 2007

ب ر د ي ا ت

(1)

لأيام طوال ظل النزف

يسيل

بين شقوق طرقات المدينة

هائماً بين أقدامهم

تارة يلطخهم..

وتارة يلطخونه!

***

(2)

سيصفقون لك حتى تلتهب أكفهم

وسيمطرون أذنيك بمديح العالم

سيقفون لك احتراماً

وسينحنون اجلالاً

لكن أحدهم

- لن يراه سواك -

سيظل معك دائماً

كي يجذبك لأسفل أكثر

حين يغرقونك هم!

***

(3)

تقول البردية:

"لا تغتر بأشباه النهايات"

فتغتال أناملك كل ما تبقى.

تكمل البردية:

"لا تكسر مرآة أبداً"

ليس لديك- كما الأفلام- مرآة تكسرها.

تقول البردية:

"لا تصدق كل شيء"

تعود لقراءة القانون الأول ثانية

"لا تغتر بأشباه ال/

في الخلفية

صوتٌ مميز لقطع طولي!

***

(4)

لوساوس الكائن الأرضي

رنين محبب

ولضجة العالم شبه الأرضي

رنين مسيطر يخترقك

فاسألهما حين يقتلانك:

لمِ تُركت يداك حرة

كي تصما أذنيك؟!

***

(5)

حينما قال:

"وطنٌ بحجم عيوننا" *

لم يخطيء

كانت تبرأته

على حروف كلماته

أخطأنا نحن

حين تركنا عيوننا داخل الأرحام

وخرجنا!

***

* "وطن بحجم عيوننا" هو عنوان الديوان الأول للشاعر أحمد بخيت

7 comments:

سَيد العارفين said...

الله

shady said...

بالتأكيد ما يبحث عنه أي كاتب في رد علي جديد له جملة واحدة (لقد تحسنت ) وهذا بالتأكيد ما سأقوله .. العمل جميل ويدخل القلب بسرعة .. أعجبتني منه جدا عبارة اخطئنا حين تركنا عيوننا في الأرحام وخرجنا .. والعنوان موفق جدا

تحياتي

Amr Fahmy said...

معدّيــــــــــــّــــة

Sokomonoce said...

لا تكسر مرآة

فهل يعرف كيف ينظر للمرآة!؟

ربما يوما ما سيعرف

أنـــا حـــــــــرة said...

بسم الله ما شاء الله
أراكى ترتقين إلى اعلى
للأمام

Ezzo said...

ملكة
البوست ده جميل فعلا
تسلم إيديكي
وفعلا أحمد بخيت شاعر قدير
تحياتي

ملكة said...

سيد العارفين
زي ما قلت عندك
بيتهيألي ده أكتر تعليق أثر فيا من ساعة ما بدأت كتابة في المدونة
لك جزيل الشكر
ويارب متكونش آخر زيارة

شادي
كلامك مشجع جدا ياشادي بجد
وطبعا انا ببقى طايرة جدا لما حد يقولي ان اتقدمت عما كنت
نورتني وتسلم على الرد

عمرو
المهم بعد ما تعدي
تكون وصلت:)
مشكرة كتير لردك ياعمرو


socomonoce
المرآة خلقت كي تواجههنا بقبحنا دوما
لهذا نحن لا نمتلك رفاهية ان نكسرها
لكننا لا نمتلك الشجاعة أيضاً أن نتجاهل وجودها
والحكمة ليست في كيفية نظره للمرآة
بل في كيفية أن ينظر بجرأة
فلا يخجل

ياسمين
ربنا يخليكي كلامك أسعدني بجد
تسلم ايديكي

عز
ميرسي ياعز على كلامك المشجع
وأحمد بخيت حضرتله مرتين تقريبا
وعجبني شعره جدا
نورتني وتحياتي ليك