Monday, October 26, 2009

طقوس الطهارة

كنت سأحرق كل أمتعتي

لأنك طبعت نفسك عليها

بكل أنانية وسخف

وعدت لأكتشف

أني سأستنشق رمادها من جديد

وتتغلغل فيّ..

الآن

قررت أن أغادرها تماماً

سأتركها كما هي

بذكرياتها اللعينة

وأحاول البحث عن فراغات أخرى

أملأها بأشباحي وحواسي

التي لم تمت بعد!

2 comments:

Zainab said...

جميلة يا ملكة أوي

إبـراهيم ... معـايــا said...

لم تمت بعد


وهذا كــافٍ ..جــدًا


الغريب إن لمحمد حسن علوان رواية بعنوان (طوق الطهارة)، ولم يضع مصمم الغلاف هذه الصورة المناسبة جدًا على غلافها


تحياتي