Friday, November 21, 2008

القول الفصل في محشي الكرنب

الحقيقة قضية كالتحرش والقمع والنظرة لجسد المرأة بشهوة وللمرأة ذات نفسها بدونية واضحة أخدت مني مناقشات كتيرة وأفكار أكثر. إنما ولحكمة لا يعلمها إلا الله قرر العالم أن يهديني الإجابة والراحة أخيراً عن التساؤلات التي جالت بذهني طوال الفترات الماضية وعن المنطق اللامنطقي الذي يسير المصريون به منذ مدة كدة طويلة يعني.

إذ في عصر يوم الخميس الماضي ولظروف صحية ألمت بوالدتي اضطريت أتذل أنا وهي لمستشفى حكومي متخصص في امراض الصدر والقلب بعدنا بمحطتين. الأمور استقرت على ضرورة العلاج عن طريق مصل يديه لها دكتور متخصص في امراض الصدر وهكذا استنينا على باب سي الدكتور إلى أن يحين الموعد المنتظر.

السيد الدكتور عظيم الشأن له باع طويل في تخصصه يبلغ من العمر فوق الخمسين بشوية أصلع وفي بداية لقائك به قد تبدو عليه إمارات الذكاء. دخلنا وبدأ هو في تحضير جرعات المصل إياه بينما كل شوية تقع من ايده حاجة على المكتب اللي قدامه. جدير بالذكر إننا دخلنا بصحبة مريض آخر له نفس المصل عشان سي الدكتور عنده مشاوير و يريد على حد تعبيره أن "ينجز".

أردنا حقيقة أن نخرج من المستشفى سالمين فأكدنا عليه بشيء من الظرف من منطلق "إن لك عند الكلب حاجة" أن يحاول التركيز في جرعات المصل كي لا تختلط جرعاتنا بجرعات المريض التاني ده هو لأن الحكاية مش ناقصة . فرد علينا الطبيب اسم النبي حارسه وصاينه لأمه إنه فاهم هو بيعمل إيه وإنه المحروس لو بيتلخبط في الحاجات اللي زي دي "يبقى أحسن له يقعد في البيت زي الستات ويعمل محشي كرنب"!

ولأني كنت قاعدة أساساً مش طايقة خلقة أهله وهو وقع في عش الدبابير وانا جنبه فقلت له وايه المشكلة في الستات اللي بتعمل محشي كرنب يعني؟ وطبعا كان بودي أن أذيل السؤال بكلمات أخرى تعبر عن اعتراضي الحاد والشديد لكن حاولت جاهدة على تذكر منطق الكلاب إياه . انفتح خشم سي الدكتور عن ضحكة صفراء واهتز كرشه قليلاً وهو يؤكد "أصل أنا مخي صعيدي، بصراحة الست ماتنفعش في أي حاجة غير في البيت عشان تعمل محشي كرنب"!

وهنا شعشعت لمبة دماغي وقلت آآآآه إذن هذه هي الحقيقة المطلقة بقى. وبدافع من رحمة ربي وقبل أن أنطلق في تهزيق البيه الدكتور بكلمات ظاهرها مهذب وجدت المريض الآخر يقول بمنتهى الهدوء "وماله المحشي بقى؟" نظر سي الدكتور إليه بنظرة المذهول الذي كان يتوقع من ابن جلدته أن يسانده وهو وضع طبيعي لو كنت تعرف شيئاً عن ركوب الاتوبيسات وحالات التحرش.. فقال المريض مجدداً "على فكرة أنا شيف" وهنا انكتم الدكتور المنيل على عينه واستمر في النظر للحقن بين يديه حتى انتهى اللقاء القميء.

الآن وبصفة شخصية أشكر العالم بأكمله والدكتور والمستشفى ويوم الخميس لأني أخيرا عرفت مصدر العلة عندنا نحن المصريون. العلة إن الأمر ياسادة ليس له علاقة بالصعايدة ولا بالجهلة ولا بالتعليم ولا بالدكتوراة ولا بالظروف الاقتصادية ولا بالحقبة التاريخية ولا بمبارك نفسه ..

العلة ببساطة إن فيه أدمغة زي الجزمة هتعيش جزمة وتموت جزمة ولا جدوى أبداً من محاولة تغييرها حتى لما لامؤاخذة تفتح بقها وتسلم الروح لبارئها فيتوجد بدالها جزم جديدة صغننة كدة تحمل نفس جينات وروائح الجزم القديمة المرحومة حتى يقضي الله أمراً كان مفعولاً!

9 comments:

Anonymous said...

طوووول عمري بقول عليكي نبيهة
.
.
تحياتي

مصطفى السيد سمير said...

نفسي اعرف اية موضوع ان كل واحد عاجباه دماغه يقول لك اصلي دماغي صعيدي
ولا الاحلى :
اصلي دماغى صعيدية جزمة

AHMED said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مساحه جميله وأسبيس أجمل
تمنيتنا بالتوفيق ونسأل الله لك ولنا دوام التفوق والنجاح

Son of Egypt said...

السلام عليكم

بجد مش عارف اقول ليكى ايه
هو مش شرط ان الدكتور انه يكون بالخبره دى وبالعلم ده ومش يكون فرده جزمه على حد تعبيرك
فيه كتير بيكونوا اقل منه فى المستوى وبيكونوا فاهمين الدنيا صح منهم مثلا الشيف
عموما مش تزعلى نفسك
انا بجد معجب جدا بمقالاتك ومدونتك الجريئه وعلشان كده مررت لكى تاج ممكن تتفضلى مشكوره تستلميه من عندى ولكى كل التقدير

pink paradise said...

عموما محشى الكرنب احسن ما فى الموضوع و خصوصا وانا دخلين على شتا و محتاجبن دفا مفتقدينه فى كل حياتنا
طبعا انتى ممكن تكونى نسيتنى يا ملكة
لكن لما تدخلى على مدونتى حتعرفينى
و كمان بدعوكى إلى:
ورشة البلد الأدبية
لو بتكتب
قصة قصيرة ...رواية ... مسرحية ...شعر ...زجل...خواطر
شارك معانا باعمالك .... مرتين فى الشهر
الأحد الثاني و الرابع من كل شهر
و اسمع آراء زملاءك... و كمان آراء المتخصصين
و اشترى احدث الكتب و السى ديهات اللى نزلت السوق
مع
د.بهاء عبد المجيد
 اللقاء الأول : الأحد 14 ديسمبر 2008 من 7 ــ 9 م
 اللقاء الثانى : الأحد 28 ديسمبر 2008 من 7 ــ 9 م
يدير الورشة
حاتم سعد / محمد زوام / حسام الدين فاروق / مصطفى محيى
الحرس القديم بتاع لقاء الادباء فى ساقية الصاوى( لما كان لسه اسمه مكان للكتابة)
يا ترى انا مين فيهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الإشراف العام: أميـــــــر الاكيابى
مكتبة البلد: ت: 27922768
31 ش محمد محمود. التحرير. أمام الجامعة الأمريكية ــ أعلى سيلنترو
منتظريك انتى و كل الناس
اشوفك على خير

ملكة said...

أنونيمس
انا برضو طول عمري الحقيقة بثبت وجهة نظرك :)


مصطفى
ما المشكلة انها عاجباهم
عارف لو مش عاجباهم هيعملوا اهم عمل مقدس في التاريخ: التفكيييير
ولو فكروا يمكن ننضف
بس كل واحد على رأيك عاجباه دماغه حتى لو كات دزمة دزمة يعني :)


أحمد
شكرا جزيلا لكلماتك دي ومنور المدونة :)


ابن مصر
لا ياعم ازعل نفسي ليه ده حتة واحد دماغه متركبة شمال بس واخد دكتوراة عادي يعني
ميرسي جدا على التاج بس الحقيقة انا بطلت اعمل تاجات من زماااان بس عموما كمان مرة شكرا جزيلا على اهتمامك بتمرير التاج واهتمامك بمتابعة المدونة :)


حسام
ازيك يافندم؟ عاش من شافك :)
إن شاء الله هحاول اتواجد في الورشة
مش عايزة افوت فرصة أدبية زي دي وهحاول مفوتهاش بإذن الله

رواية للنشر الإلكتروني said...

رواية للنشر الإلكترونيّ

الإبداع الحقيقي حري ٌبالتعبير عن ذاته ، والفكر الإنساني لم يخلق ليختنق في ظلام الصدور، والمبدع الحقيقي يمتلك دوماً الحق المطلق في أن تجد أعماله طريقها للنور باعتبارها خلاصة تجربة إنسانية كاملة تستحق النشر .
من هذا المنطلق تعمل دار رواية للنشر الإلكتروني على إفراد مساحة كاملة للنشر لكافة مبدعي الشبكة العنكبوتية بإعتبارها الخطوة الأولي نحو النشر الورقي، وفي سبيل الحلم في أن يصل إنتاجك للجميع تتعهد الدار خدمة النشر الإلكتروني على موقعنا أولاً بصورة تليق بالأعمال مع توفير الدعاية اللازمة والمناسبة له على الشبكة على كافة المستويات ثم تقديم ما يصلح منها لدور النشر المختلفة شرط أن يكون حجم هذه الأعمال صالحاً للنشر الورقي .
بدايتنا هي الحلم المشترك ودافعنا للاستمرار هو الأعمال المميزة من أجل أن نحقق معاً توازناً للنشر الإلكتروني والورقي ... الجديد عندنا هو اختيار أفضل عمل سنوي يصل إلينا كل عام من خلال لجنة تنعقد لذلك وتعتمد في اختيارها في الأساس على استقراء القبول الذي لاقاه العمل المختار لنشره بصفة سنوية في معرض الكتاب مع التزام الدار بتكليف نشره وعمل الدعاية اللازمة له كاملة و بصورة مرضية لصاحبه .
يبقى أن ننوه أننا لن نخضع لشروط النشر المعتاد وتعسف دور النشر التقليدية و يكفي فقط أن يمثل عملك تياراً أدبياً ناضجاً سواء أكان العمل في صورة رواية أو ديوان شعر أو مجموعة قصصية .

لزيارة الدار:
http://rewaya1.blogspot.com/

موقعنا على الفيس بوك
http://www.facebook.com/group.php?gid=41385681402

بريد الكتروني :
rewaya12@hotmail.com
rewaya12@yahoo.com

وئام said...

بسم الله الرحمن الرحيم

ملكتنا العزيزة....
اعتقد إن المدونات خلقت عشان الواحد يعبر على أفكارهه بأسلوبه...ولذلك..أجد أنه من الأحري والأنسب إن الآخريين يعلقوا بالأساس على أسلوب الكتابة ومن ثم مناقشة الأفكار..

وأنا عن نفسي هناك 3 فى العالم أعشق كتابتهم بلا جدال..بابا-الله يرحمه-...وموهابي الغالي..وملكتنا الجدعة..

شكرا لوجودك فى الحياة انت كدة وشوية ناس...

بحلم said...

مش عارفة
ما زال عندي أمل أن نحول هذه الجزم الي صابوهات..ثم صنادل مفتحة من الجوانب..ثم شباشب عايشة ع الارض..ومن يدري..ربما بعد ذلك تكون جاهزة لتصبح عقلا
مازلت أتمني