Wednesday, August 20, 2008

بصقة التاريخ المقدسة

مش قادرة أفهم الناس زعلانين ليه علشان حريق القاهرة.. أقصد حريق مجلس الشورى! ايوة يعني متضايقين من ايه يا بشر؟ علشان مبنى تاريخي وشوية ورق؟ ايه المشكلة ما فداهية يعني هما واصحابهم المهم إن سرور والشريف بخير، أدامهما الله زخرا وقرفا للبلاد!ـ
.
زعلانين قوي عشان المباني الأثرية؟؟ ما تولع الآثار يعني هي كانت من مال أبونا؟ بغض النظر عن انها من مال ابونا فعلا بس عادي يعني الفلوس بتروح وتيجي والمهم صحتك يابو جمال انت وللي معاك، ده احنا ياخويا من غيرك مانقدرش نعيش وانشالله النفس اللي نتنفسه وانت مش راضي عنه يابو العيال نطفحه !ـ
.
فاكرين؟؟ من كام شهر كدة قولوا سنتين اتحرقوا البني ادمين نفسهم ومحدش بعت لا طيارات هليكوبتر ولا جرادل ولا عربيات مطافي كام طن ولا حتى 10 كيلو مياه. نقاد محترمين وشباب زي الورد من خريجين معاهد السينما والمسرح والنقد اتحرقوا بالحياة في قصر ثقافة بني سويف مع إن سبحان الله لا المبني كان متبطن بالجلد ولا السقف كان خشب ولا الارضيات كانت باركيه بس اتحرقوا برضو هما هيروحوا من قضاهم فين يعني؟ آه قضاء و قدر ماحنا برضو لازم تبقى نيتنا كويسة ومنظنش في الأمير ابن الأمرا وزير الصفاقة حاجة وحشة عيب علينا كمصريين ده احنا حتى نبقى ولاد ستين دزمة ومبنصونش الملح(ماهو مفيش عيش خلاص نصونه) وساعتها مكنش فيه الجزيرة ولا العربية ولا حتى القناة الأولى عشان تتصل بوزير الصحة ورئيس مجلس الشعب ورئيس مجلس الشورى، محدش اتصل ولا عبر حد يعني هما كانوا اهم من سرور ولا اهم من ملفات مندوح سماعين؟؟ خلاص قدرهم كدة هي الحكومة كانت هتقطع نفسها ولا هتقطع نفسها يعني؟؟؟؟
.
زعلانين على التاريخ؟ على الحياة النايبة (مش النيابية) في مصر؟ طب التاريخ بيروح وييجي علينا واحنا زي ماحنا انما البني ادمين هنعوضهم ازاي؟ اكتر من 20 روح اتحرقوا بأبشع طريقة ممكنة ومحدش سأل فيهم وكانوا بيتلفوا بسجاجيد محروقة واقمشة مقطعة ولا مستشفى عارفة تنقذهم ولا عربية مطافي بتوصل لهم ولا جردل مياه طفى نارهم دول هنتصرف فيهم ازاي؟
معلش ماهي الناس مقامات برضك يعني هل يتساوى اللي اهلهم بيكملوا الشهر بالجمعيات زي اللي بيبلطوا في مارينا بالمايوهات؟
هو ليه الوزير مكانش معاهم يمكن كان ربنا نجاهم بسببه؟ ماهو منه ليه على طول بقى واحنا ولاد كلب كفرة مسلمين في مسيحين دمنا مستباح وبطننا عريانة ننضرب عليها ومنقولش آي!ـ
.
أعزائي المواطنين المصريين اللي مقهورين بالقوي على مضابط المجلس الموقر والمستندات المهمة:ـ
.
إياكش أم البلد كلها تولع باللي فيها علشان لما ييجي التاريخ يعيد نفسه و يرجع لنا تاني ميلاقيش بشر زينا يتف عليهم !!ـ

10 comments:

إبراهيم السيد said...

يا ساتر !

M.R said...

حاضر

ملكة said...

ابراهيم

ايه؟ مستغرب ولا قرفان؟



مصطفى

حضر لك الخير يامصري

مصطفى السيد سمير said...

دلوقتي ممكن استوعب الناس كانت فرحانة قوي لية بالحريق وبتصوره بالموبايلات كإنها حفلة لمحمد حماقي

ملكة said...

مصطفى

عارف احنا كمصريين مابقيناش محتاجين لسبب علشان نكره اي حاجة من ريحة الحكومة بيه
انا واحدة من الناس اللي بكرهها حتى لو قرر كل وزير منهم يوزع مليون جنيه على كل مواطن مصري
كلهم كانوا شايفين حاجة بتطلع عنين اهلهم كل يوم بتتحرق ملهمش دعوة اثرية تاريخية بتنجانية مش مهم
حاجة من ريحة الحكومة بتتحرق يبقى يلا نرمي فيها خشب كمان!

على فكرة فرصة سعيدة يافندم :)

Anonymous said...

فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:
1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

محمد عبد القوى said...

بجد سخرية مريرة جدا
مريرة لدرجة أن طعم الضحك اللى فيها بقى مالح
أنا لما الحريق حصل كنت فى معسكر فى سينا - معسكر مجانى عشان محدش يفتكرنى ياما هنا ياما هناك - والخبر وصلنى متاخر ..وصلنى تانى يوم ، لكن بجد ماعرفتش حجم الحريق ولا قد اية المصيبة كبيرة الا لما رجعت الاسكندرية ، زعلت جدا على المبنى لأنى بجد بحب الحاجة القديمة الأصيلة وخصوصا المبانى ..وأتمنيت أنه مايكونش أتحرق لوحده وأنه يكون خد معاه كم نايب من إياهم ولو وزير فوق البيعة مايضرش وأهو رمضان

Shereen said...

انتى حرقتى دمى... كمية مرارة مش طبيعية!!!

engy said...

انتى بجد عندك حق لما المجلس اتحرق فرحنا ولاكاننا عبرنا
لا و بنصوره من فرحتنا بس بجد رائع كفايه بس العنوان

Anonymous said...

.
إياكش أم البلد كلها تولع باللي فيها علشان لما ييجي التاريخ يعيد نفسه و يرجع لنا تاني ميلاقيش بشر زينا يتف عليهم !!ـ

اعتقد انك لخصتي الكلام في جملتك استعرتها منك بس خليتيني احس اني عايزة اولع في نفسي والبلد الزبالة دي

جاليو