Tuesday, April 15, 2008

ذاكرة مشتركة

"ذلك هو سري معهم، ذلك هو شبهي بهم، أولئك الذين يجافيهم النوم ويبقون عالقين في سماوات الحلم البعيدة، لأنهم يمقتون أن يكونوا صوراً أو ظلالاً، لأن كل منهم يحاول أن يجد مساره الخاص، حتى لو ألقت به حقيقته الخاصة إلى أكثر الطرق وعورة، لأنهم يدركون أنهم ليسوا من العباقرة، ولا يمتلكون أية مزايا خارقة، بل على العكس يتيقنون من غباوتهم وسطحيتهم في كثير من المواقف ويعرفون ضآلة إمكانياتهم، لأنهم حين يفرحون قد يموتون فرحاً من أشياء لا يجدها الآخرون ذات معنى وحين يحزنون لا يجدون من يتفهم أحزانهم، لأنهم حتى لو قيدت أطرافهم إلى الأرض تظل أرواحهم طليقة، لأنهم حين يحدقون بالمرايا لا تفتنهم صورهم الجميلة قدر ما يفاجئهم قبح دواخلهم، لأنهم ينصتون جيداً لأصوات أحلامهم، لأنهم رغم اعتزازهم بذواتهم وحيطتهم يتعثرون وينكفئون ثم ينهضون في الغالب، لذلك يراهم الآخرون سائرين على أذرعهم محلقين بسيقانهم في الهواء، ويظنهم البعض مجانين، لأنهم لا يكفون عن البحث عن معنى لحيواتهم، لأنهم منذورون للحلم ومسكونون بالتساؤل يسمونهم النجوم الشاردة".

من ذاكرة التيه لـ: عزة رشاد

6 comments:

هدى said...

ذاكرة مشتركة

هذا سر الروايات ..ان تخلق لنا ذاكرة مشتركة

مصطفى السيد سمير said...

وللأسف
سيظل الناس على نظرتهم
وسيظلون يحلقون بأرجلهم في الهواء

ٍSOU said...

نجوم شاردة تدور فى فلك واحد..شاردة عن تلك الاجرام الكبيرة و متكاتفة مع تلك الاجرام البسيطة

shady said...

انا اشتريت الرواية دي ومعاها كذا كتاب بس لأول مرة مقراش حاجة اول مشتريها بسبب الانشغال .. كان في معرض كتاب في المنصورة اصلا ال20 كتاب ب5 جنيه .. جبت تغريدة البجعة وسيدة المنام ولحش العتب وكذا حاجة كويسة ..

عموما كويس ان رواية عزة رشاد دي طلعت كويسة .. شفت تنسيق الصفحات معجبنيش وقلت هتبقا مش كويسة ..
المصيبة بقا تطبع فعلا مش كويسة والجزء اللي انتي كاتباه دا يا ملكة يبقا الحاجة الوحيدة العدلةاللي فيها
انا بقيت لكاك اوي
مقريتش البوست نفسه بدقة اوي عشان محرقش علي نفسي حاجة في الرواية .. سيبوني آخد الصدمة كلها

ملكة said...

هدى

سرنا كلنا،عشان فينا نفس الذاكرة بتنويعات مغايرة


مصطفى

ولا انت عارف الناس غلط ولا اللي ماشيين رجليهم في الهوا هما اللي غلط


sou

و أحيانا شاردة عن الاجرام الكبيرة والكويكبات الصغيرة
واحيانا لا شاردة ولا حاجة وهو مجرد اختلاف بينها وبين الكون
صغير قد كوكب المريخ كدة


شادي

مش هتندم
بس شيل من دماغك فكرة الروايات التقليدية قبل ما تقراها

لحس العتب كويسة قوي برضو
تغريدة البجعة متوسطة لكن فيها اجزاء قوية
والزيارة الجاية اقول لك عن سيدة المنام

إبـراهيم ... معـايــا said...

حسنًا ... أصبحوا اثنين ....
( الذين يرون أن ذاكرة التيه .،،، مش كويسـة ) .... أوقات بحس إن الرواية دي بتاعتي، أو اللي كاتباها قريبتي :)
*********
هذا الجزء من الأجزاء التي تؤكـد أن اختياري لذاكرة التيه اختيار جميــل


والرواية أجمـل ....
قليلةٌ حقًا الروايات التي تشدك لعالمها 100%
فعلت ذلك الحب في المنفى
وليل مدريد
.
.
وذاكرة التيه بالتأكيـد