Saturday, March 29, 2008

تنويعات على اتجاه واحد

مشهد (1) :

رجل في منتصف العمر، يدخل وفي يده ابنته الصغيرة ذات الست سنوات. تتبعه زوجته في زي أسود كامل لا يظهر منها أي شيء، يختزلها في شكل كتلة كئيبة سوداء كبيرة متحركة. الطفلة تكاد لا تلحق بخطوات أبيها الذي يقبض على يدها الصغيرة بيده الكبيرة بشدة، تلبس عباءة أطول منها، سوداء أيضاً، وحجاب - أسود - يبتلع كل وجهها البض الصغير. يتخذ الرجل مقعدين في أقصى المكان، تتبعه الزوجة، تقترب ابنته منه كي تجلس على ركبتيه فينهرها دون كلمات و يبعدها عنه بعصبية، تقف الطفلة جوار أبيها وهي تنظر لمقعد خالٍ أمامها بتردد، ثم تقرر أن تكمل انتظارها معهم واقفة وتتجاهل المقعد تماماً.

مشهد (2) :

"معلش النوبة دي عشان خاطري .. معلش .. سامحني النوبة دي عشان خاطري .. سامحني" هكذا كانت تتوسل (شادية) إلى عماد حمدي - الذي كان زوجها في هذا الفيلم - ونستمع جميعاً إليها أثناء انتظارنا لدورنا في الكشف. فجأة يترك الرجل الذي بجانبي ابنه ويتوقف عن ملاعبته، قائلاً للتومرجي "الأغاني حرام". أترك الكتاب الذي بيدي لأشاهد الموقف الكوميدي الذي سيجعلني أستشيط غضباً عما قليل، أنظر إلى الرجل وإلى التومرجي وإلى المرضى ثم إلى الكتاب ثانية وأنا ألتقط كلمات الحوار بأذني ...

- يرد التومرجي بنبرة ساخرة: " ما كل حاجة حرام"

- الرجل: "طب ما تجيب لنا الماتش بقى"

- التومرجي : "معرفش بييجي على قناة إيه هنا"

- "بييجي على قناة دريم ياعم، أو يمكن على الإيه آر تي، بس شوفه كدة"

- التومرجي: "خد الريموت وشوف انت عايز ايه مش حرام"

- يرد الرجل بثقة :" قناة الناس مش حرام"

يمسك الرجل الريموت بيده ويقلب في معظم القنوات ولا أثر للماتش، يعود ليقلب في القنوات من جديد ثم يجد قناة الناس فيبتسم ويترك الريموت جانباً وهو يردد "أصل الأغاني حرام .. والله حرام" !

مشهد (3) :

لم تكن جميلة، ولا حتى عادية كي ترتدي الأسود الكامل فلا يظهر منها شيئاً، كانت أقرب إلى الدمامة لكنها ولسبب لا يعلمه أحد قررت أن تختفي تحت أسمال الأسود التي صارت معتادة الآن. لم أتعجب كثيراً، كنت ببساطة أتجاهلها لأني لم أعد أميزها من بين أخريات سبقوها في الأسود الكئيب الذي يدّعي حرمانية الوجود الأنثوي أصلاً. لم تكن حتى تسمح لكفيها أن يتمردا على الأسود، فسودتهما معاً بقفاز حريري رخيص. ظلت على هذا الحال شهرين أو أكثر حتى فجأة رأيت أحد كفيها بلا أسود. كان ذلك في نفس اليوم الذي رأيت فيه خاتم خطوبة يلمع في يدها، تلك التي صارت عارية!

19 comments:

إبـراهيم ... معـايــا said...

تنويعات حلوة، الأولى والأخيرة حاسس إني شفتهم قريب (ماااشي)، لكن اللي ف النص دي اللي تغيظ أكثر، يمكن عشان فيها حوار ، والواحد بيبقى حاسس إنه عاوز يتكلم ، وفجأة .... يعبث الصمت في كل ما حاولينه
...............
أوقات أفكر إن نعيشها لنرويها برضووو دي فكـرة تحفوية يا ملكــة
.
.
صباجح جميييل :)
ونايس إن مروري هنا جاء أولاً

معاذ رياض said...

أنا فتحت الصفحة علشان أقرأ التدوينة ، بس كان فيه أغنية شغالة في المدونة .. فقفلت الصفحة على طول علشان الأغاني حرااام ..

دلوقت أنا باكتب التعليق وباسمع نيللي مقدسي وهي تحيي الحب في أغنيتها الجديدة "يعيش الحب" ..المشاهد الثلاثة متكررة في حياتنا اليومية وغالبا مرت علينا جميعا بصورة أو أخرى ..

مثلا أنا عشت المشهد الثالث ولكن بطلته كانت جميلة لدرجة أنني تمنيت أن أراها بدون القفاز الحريري لأعرف إن كانت مرتبطة أم لا.. مع أني لن أستطيع التعبير لها عن اعجابي بها ابدا لأن الاعجاب حرام حرام

تعيش نيللي مقدسي ويعيش الحب

علا الساكت said...

المشاهد الثلاث أصبحت قاعدة كبيرة فى واقعنا بل قاعدة عالمية
فكل متجه إلى يمينه وكل عائد لربه
وأذكر هنا ذكر -وليس أغنية- الأخ المبجل زياد الرحبانى "العالم رجعت لله رجعت للعيشة بتقوى" قاعدة لا يمكن انكارها ولا استنكارها أيضا
حتى من ظلوا يتطلقون على أنفسهم يسارا فقد رجعوا للعيشة بطقوسهم التى خلفها سابقوهم من اليسارية القدامة فأذكار الشيخ إمام عادت وبقوة تزلزل اليسار وترج إحساسه

مثلما قررنا أن نفكر فلندع للآخرين حرية التفكير أو عدمه ولابد أن نقبل النتيجة
والتى هى ببساطة أن يختبر كل فرد فى المجتمع أطياف التطرف فيتمهد أمامه سبيلا من الوسطية اللطيفة التى لا تترك مجالا للحرية من بعدها ولا عذاب الفكر والتجريب
فقط يظل التاريخ التجريبى للمجتمع يرفرف فوق رؤسنا ويذكرنا بما استغرقته التجربة معاناة ومعارك قصيرة مثل معركة الأغانى فى البوست حتى وصل المجتمع إلى سلامه وأمنه وقراراته الحكيمة

اخر said...

mogarad salam, bas ma7abetsh amshy min 3'er ma asalemo 3alashan momken yekon leh kema.

يَحيى المِصري said...

الأغاني مش حرام
أنا بكتب البوست و صوت أم كلثوم طالع من السماعات بيقول
فات المعاد
و أنا مش بحب اللون الإسود
فاكر مرة إتخانقت مع واحد في الشارع بنته عندها بالكتير 4 أو خمس سنين و ملبسها نقاب (مش عباية لأ نقاب) إسود

M.R said...

1
صراحة.. لا تريحيني لهجة الكلام، و أنا لا أحب تلك التلميحات للربط بين أشياء لا رابط منطقي بينها المرة... فلا ذنب للأسود أن ارتبط بكون الرجل الأب لا رجل و لا أب، و لا حتى بكون المرأة تبدوا ككتلة من السواد، و لا رابط بين كون الرجل خشن قاس و كون زوجته منقبة

2
و بالطبع لا حاجة للكلام عن قوم يمسكون برموت و لا يمسكون برغيف خبز

3
أما عن تلك التي قررت استغلال ثقافة متدنية لمجتمع يحب الخديعة و الكذب فوق راحته، فللأسف أنت تعلمين أن الأمر متعلق بعرض و طلب.. أو في هذه الحالة طلب ثم توفير ما يحتاجه السوق بعد دراسة لا تحتاج لتأني.. و قد باعت لمن اشترى... فليبارك الشاهد على خلقة و ليرحم الضحايا


سلامي

Camellia Hussein said...

ما اعتقدش ان التناقض مقتصر علي الاتجاه الواحد ده
اتجاهات التناقض كتييييييييييييييرة أوي والتنويعات عليها بقت اكتر ،الازمة حتي ما بقتش ازمة تناقض قد ماهي ازمة فقد الاحساس بالامان، كلنا خايفين، مجتمع لقمة العيش فيه بقت بتتغمس بالذل افتكر ان كل واحد عايش فيه مش هيبقي محتاج اكتر من حيطة يتداري فيها ،سواء حيطة قناة الناس ،او حيطة لونها اسود تداريه ،او حيطة ابن حلال توصلله البنت باي طريقة وعلي حسب اللي هي عايزة توصلله بقي هتداري ايدها بالجوانتي او هتعري رجليها في ميني جيب
،او حيطة حرية مزعومة وتمرد علي شوية قيود صغيرة عشان انا مش قادر ارفع عيني في القيود الكبيرة،او حيطة ثقافة وكتب وشعر بيرفع اللي بيقوله لمرتبة فرسان واولياء مع انه ممكن ما يكونش قدام نفسه اكتر من مسخ
الحيطان كتيرة اوي يا ملكة والخوف اكتر

مهـــــاب said...

سلام عليكم

مش هاعلق وأقول كلام كتير عموما .. لكن أظن اللي تكلمتي عنه يعتبر من الأمور الي بتخنقني من المجتمع الظرييف بتاعنا .. تسطيح الأمور والنظر للقشور فقط ، والاهتمام بأشياء أراها عبيطة وترك أمور جوهرية في الحياة

مجتمعنا مليان مفاهيم .. بالأصح مش مفاهيم اللفظة دي غلط .. مليان "محافيظ" مغلوطة ، و الناس بتنفذها بلا فهم أو وجود شعور ب"تمسك بمبدأ" حقيقي

!!!و كما أقول دوما .. اللعنة

يلا .. سلام عليكم أنا بقى

Anonymous said...

طب انا مش فاهمة ليه في المشهد التالت خلعت القفاز لما اتخطبت ؟ ايه وجهة نظرها يعنى ؟ او ايه المقصود؟
يمكن المشاهد دي من كتر ما احنا عايشينها كل يوم، محتاجة
نتناولها بعمق اكثر

بس ماله الاسود ؟ مش عاجبك في ايه ؟ ده حتى أمور وشيك خالص ( ده الأسود ) واهو بالمرة نوحد الزي عشان البلد تبقى بتتلألأ بالسواد
:)
وبعدين ماحنا عارفين ان الاغاني حرام
والموسيقى حرام
والألوان حرام
والحب حرام
وحتى الايشارب بقى حرام
(لانه مايعتبرش حجاب)
بس كمان الماتش حرام
هه بس

غدير

Home Theater said...

Hello. This post is likeable, and your blog is very interesting, congratulations :-). I will add in my blogroll =). If possible gives a last there on my blog, it is about the Home Theater, I hope you enjoy. The address is http://home-theater-brasil.blogspot.com. A hug.

مــهــا said...

مش عارفة ليه حسيتك واخدة موقف من النقاب ؟ بعيدا طبعا عن الموقف و بعيدا عن كونه صح ولا غلط ..
لكن أنا مش حابة فكرة مهاجمة النقاب لمجرد النقاب ..لمجرد ان البنت بتختفى من وراه
أنا اتخانقت مع واحد علمانى علشان مش محترم حجابى و بينتهك حربتى فى إنى اتحجب و أدارى شعرى
طب ليه أنا أعمل نفس الحكاية فى المنقبة ؟ و أهاجم نقابها ..لمجرد النقاب مش لمجرد شخصها هى لو كانت سيئة
..
هى حرة و أنا حرة و أنتى حرة و هو حر
بس أول ما يتعدوا عليا..
ماحدش حر

مــهــا said...

نسيت أدخل باللينك
:)

مــهــا said...

يووه معلش والله بنسى أقول كلام يا ملوكة
بمناسبة الراجل بتاع الحرام و مش الحرام ..بعيدا حتى عن وجهه نظره و إقتناعاته ..لكن طريقته هى اللى منفرّة و ليس إعتقاده كمان..
...
بس كده :)

بيسوو said...

مرض اسمه التناقض والضحك على الدقون هيفتك بينا قريب جدا

ربنا يشفي

مصطفى السيد سمير said...

من بين كل اللي شفتيهم في نماذج كاريكاتورية كتير
وفيه نماذج
شايفيننا نماذج كاريكاتورية

ملكة said...

ابراهيم

مش كل مرة بتبقى عايز تتكلم هتقدر تتكلم
درس مهم قوي هتعلمهولك الحياة
بالذات في مصر

مشكرين لك يافندم


معاذ

خير ما عملت يا أخي :)
المهم في الآخر
الأخت المنقبة دي كان صوتها قريب من صوت نيللي ولا لأ؟
عشان الموضوع بيفرق في درجة الحرمانية برضو
وكل عام وانت بخير


علا

الجزء الأولاني من كلامك مفهوم
ومتقبلة أنا ان فيه جزء من المجتمع (أنا شايفاه) بيلغي عقله زي ما انا متقبلة ان غيرهم بيشغلوه يمكن بطريقة غلط
انما ايه الكلاكيع اللي في الجزء التاني من ردك دي؟
الله أعلم
يمكن نوع جديد من السخرية؟يمكن
عموما منورة يا أستاذة :)


آخر

ايه يابني الغيبة دي؟
ليه يافندم والله
ليه طبعا
المهم انك بخير :)
ومنور


يحيى

ده اللي بحاول اثبته هنا
لكن انا للاسف معنديش استعداد اخد نفس موقفك واتجادل مع راجل زي ده
انك تجادل جاهل او متعصب حاجة فيها تعب لاعصابك انت فملوش لازمة
وعلى رأيها "تفيد بإيه ياندم"!
منور يافندم كتير

ملكة said...

مصطفى

معظم اللي بشوفهم بلحى طويلة زوجاتهم منقبات ومتسألنيش عن لاسبب ولا عن الرابط،روح اسألهم يعني
انا كنت بوصف مشاهد شفتها قدامي ومش ببالغ فيها او بختلقها كونك شايفني متحاملة عليهم مفيش مشكلة
ممكن تعتبرني في الحكاية دي بالذات متحيزة لصورة معينة شفتها كتير جدا لدرجة انها ارتبطت ارتباط شرطي بالموقف

وعموما منور بكلمتينك وزيارتك يافندم


كاميليا

متفقة معاكي تماما
وكون التدوينة ماتضمنتش كلام عن مثلا لبس معظم بنات الجامعة اللي ملوش لازمة فده مش معناه اني بعترض على اتجاه واحد وموافقة اللي ضده
الاتنين متطرفين والاتنين غلط
وزي ما قلتي
لما الحيطة بتبقى كبيرة كل حاجة صغيرة بتكبر،حتى التوافه والهوامش
تسلمي على الكلمتين الحلوين دول يا كاميليا :)


مهاب

متفقة معاك طبعا
ضيف على كدة إن الحكومات بتشجع الناس على التمسك بأطراف كل حاجة فينشغلوا عن الحاجات الأهم وعن حقوقهم كمواطنين وبني آدمين بالدرجة الأولى

منور يا مهاب


غدير

تفسيري للموقف إنها استغلت المظهر في إنها "تصطاد عريساً" زي ما بيقولوا فلما تحققت الغاية انتفت اهمية الوسيلة فاستغنت عن حاجة كانت هي متمسكة بيها في البداية
بالظبط زي ما ساعات بنلاقي واحدة بتلبس طرحة طلبا للعدل والستر ولابسة تحت بنطلون ضيق وعليه بادي أضيق
أما ثقافة الأسود دي
فبصراحة ده منتهى الجهل
يعني انا مش بعترض على النقاب في حد ذاته لكن ربنا ابدا مقالش ان واحدة تلبس اسود في اسود،ايه الحكمة في كدة؟
ده مجرد تشدد وتطرف في حاجة تكاد تكون مش من الاصل اساسا
ما تلبس اي واحدة نقاب وهدوم عادية ملونة ولا الالوان روخرة حرام؟؟

منورة ياغدير


مها

مش واخدة من النقاب موقف،النقاب زي ما قلت في حد ذاته معنديش اي مشكلة فيه
لكن المغالاة والتطرف في لبس النقاب ده اللي انا مش متقبلاه
وده بغض النظر عن ان النقاب اساسا انا مش مقتنعة بيه إلا في حدود وظروف معينة للمرأة
يعني مش كل من هب ودب تروح تشتري عباية سودة وايشارب اسود وخلاص بقت منقبة!! احنا مش بنلعب مع ربنا يعني!!!
وبالنسبة لحكاية الاعتقاد والطريقة
فأعتقد عمر ما حد هيحاول يقنعك بحاجة بطريقة منفرة كدة إلا لما تكون الحاجة فيها مبالغة وتطرف
يعني انا مش منقبة وواحد جه قال لي البسي النقاب حتى لو بطريقة عادية هكرهه لأنه بيتدخل في خصوصية غيره بطريقة مباشرة بالاضافة إلى السؤال المهم اللي هو مين أصلا حطه في موضع انه يأمرني او يعلق على تصرفاتي؟
مين من حقه يحاكم غيره او يحاسبه؟
مين من حقه يحكم عليا إني كافرة علشان مش مقتنعة باللي بيلبسوا النقاب بالشكل اللي انا بشوفه ده وعشان مش مقتنعة اني ألبسه أنا كمان؟؟
هنا اللي المفروض نسأل نفسنا عنه
مين وفين المرجعية طالما بقت كل حاجة في نظرهم بيأمرنا بيها الدين؟؟

بس كدة،منورة يا مهموهتي


بيسو

وهو المطلوب اثباته :)
شكرا للزيارة


مصطفى السيد

مقدرش اتحكم في وجهات نظر الناس
بس عادي مهياش أول مرة في التاريخ المصري اللي تلاقي واحد فيها بيكفر كل الناس التانين
وعشان كدة انا سألت من شوية
فين المرجعية اللي هنستند لها عشان نعرف مين صح ومين غلط؟؟

شكرا لزيارتك وردك يافندم

drsamoor said...

awl mara a3ady hena...
bs gamelaa

Anonymous said...

If some one wants to be updated with hottest technologies aftеr that he
must be go to see this sitе anԁ be up to dаte everydaу.


Have a loοk at my web site :: payday loans