Wednesday, January 09, 2008

مسببات أرق

هؤلاء الذين غادروني

و غادرتهم

كفنّتهم في توابيت الزمن،

رميت بالشراشف السوداء

فوق كل مرآة

قابعة على أي جدار

ونصبت لكل منهم سرادقاً

كنت فيه أمد يدي إليّ

كي أتلقى مني العزاء

لم أبكيهم

و بكيتني ...

لماذا إذاً

- بعد كل ما فعلت -

مازالت سماواتي

تعج بأشباحهم

كل ليلــة ؟!
Painting: Black land, ghost sky by Regina De Rozario

7 comments:

mohamed said...

ربما لم ترحل اشباحهم وتعيش في داخلك..
او قابعون احياء خلف الضباب

مــهــا said...

الله عليكى يا ملكة ..!
مابقتش عارفة أعلق الأيام دى
فمش هاقول غير الله عليكى
و يعينك
:)

مصطفى السيد سمير said...

لان كل دة مش كفاية
حتى لو رميتي الشراشف السوداء
جوة روحك

جميلة جدا
لك تحيتي

عايش ولكن said...

خاطره رائعه
وكلمات من القلب
تحياتى
علاء

ملكة said...

محمد

هو كذلك
لكن
كيف السبيل إلى الخلاص؟؟
نورتني :)


مها

الله يعينا كلنا يا مهموهتي
مستنية بوست جديد في الاسبيس فمتكسليش :)
منورة يا جميلة


مصطفى

والحل؟؟

زيارتك أجمل ودايما منور المدونة بحروفك :)


عايش ولكن

شكرا جزيلا لك
وياريت متكونش آخر زيارة :)
منورني

إيما said...

ساحر النص :)ومتألقة كالعادة يا ملوكة
وحشتني كتير التعليقات علي تدويناتك ..أنا متابعة علي طول بس مكنتش عارفة أعلق الفترة اللي فاتت..
آسفة بجد بس الامتحانات انتي عارفة:(

تحياتي يا جميلة
:)

M.R said...

لا تعجلي، فالمغادرة، الكفن الزمني، تلك الشراشف السوداء، حتى السرادق و البكاء... كلها، كلها و ان اجتمعت لا تكفي... الامر يحتاج الى بعض جهد حقيقي...

كالنسيا/التخلي عن بعض ايامك القليلة في سبيل سماء اقل وحشة

انه كتمزيق بعض الصور ذات الرائحة العتيقة