Tuesday, January 09, 2007

Stream of consciousness

هناك أشياء لا تستطيع بسهولة أن تجد لها مبرراً منطقياً في وقتها أو حتى بعد حين،إلا أن لامعقوليتها تلك تدفعك للتشبث بها أكثر،بل وتخلق لتلك الأشياء مذاقاً خاصاً.أجلس الآن لأكتب شيئاً ما لا أعرف كيف سيبدو في النهاية،ولا أدري لماذا أكتبه أصلاً.ترى ما الذي راودني حين قررت أن أفتح صفحة جديدة على برنامج الكتابة وأشرع في رص كلمات جوار أخرى؟
موقنة تماماً أن فضفضة كهذه لا تهم أحداً،ربما حتى لا تهمني أنا لكنني –وبالرغم من ذلك-أستمر بانتظام في الكتابة.لو أن أحداً كتب يوماً أنه يشعر بلامبالاة غريبة وربما مقلقة كذلك رغم أن امتحانه بعد أقل من ساعة فلن أكترث البتة،ليس من شأني أنا أن يكون غارقاً بين أطنان الورق والكتب يأكل أصابعه بجد يحسد عليه،بينما يرتجف جسده ويقشعر حينما يتخيل أن سويعات تفصله عن امتحان ما،كما هو ليس من اهتماماتي أيضاً أن يحكي لي كيف ترك الامتحان ومادة الامتحان التي لايعرف عنها شيئا وجلس ليكتب هراء ما. لكنني-وياللسخرية-أجلس الآن لأكتب نفس الأشياء،أظن أن لا بأس حين تدرك كم التناقض المريع داخلك ثم تكشفه للجميع،يمكنني اعتبارها جلسة تطهير جماعية لكنها من دون الطبيب،ربما توفيراً للنفقات0
أتساءل من ذا الذي سيصمد ليقرأ جزء من غضبي-الطفولي جداً-لأني سأحيا وأموت دون أن يقول لي أحدهم كلمة"خالتو" أو"عمتو"،هل الموضوع بهذه الأهمية حقاً؟لو أن أحدهم ناقشه بمثل جديتي الآن لابد إني سأقتل نفسي على تضييعي دقائق في الاستماع لما قال!ـ
ماهو السبب الموضوعي جداً الذي يجعل الجميع داخل محطة المترو مسرعين؟تساءلت اليوم وأنا في محطة التحرير،ثم لماذا مازلت أصر على تسميتها "التحرير" بدلاً من "السادات" ؟ لست وحدي في ذلك،الآن أدرك أن المصري ثوري من نوع خاص جداً.يضايقني موظف شباك التذاكر دوماً،بل يحنقني أن يرمي إلي بالتذكرة هكذا،الحق أنهم جميعاً يفعلون هذه الفعلة الشنعاء المستفزة،أحياناً أفكر أنه شرطاً من شروط الالتحاق بتلك الوظيفة،كما هو الحال في مكاتب شئون الطلبة،لابد أن يكون موظفوها جميعاً أبرد من الثلج وأصفق من رئيس الوزراء الاسرائيلي نفسه!ـ
لماذا يكون هذا هو ما أفعله الآن رغم أنه ليس من المفروض أن يكون كذلك؟أظنها نظرية "المفروض هو كل ما لا يحدث" .أكره حقاً الفضفضة لمجرد أني أتوهم أن الجميع يهتم بما أكتب، وأكره أن يكون التدوين بالنسبة للبعض مجرد مباراة للفضفضة يكسب فيها من يكشف أسراره أكثر،أو من يستخدم مصطلحات أكثر واقعية ،لم يستثني من معجم تلك المصطلحات حتى أقذع الشتائم ،يبدو أنه إتجاه فعلاً كما قال أحدهم يوماً،لكنني دوماً ما أفقد اتجاهاتي..حتى في محطة المترو،أهو فقداني حس البوصلة حقاً؟ أم فقدانها هي إبرة الشمال؟
تداهمني أوقات الحنين كثيراً في الأتوبيس،لذا أظن أن من حقي كمواطنة ألا أجد أحدهم يحدق بي لمجرد أني ابتسمت للفراغ لحظة،لابد أني سأحدق مثله تماماً حينما تحين تلك اللحظة لأحدهم،لماذا تبدو لي الأفكار غريبة حين تتخذ لها حيزاً مكتوباً؟أظن مكانها دوماً سيكون داخل تلك الدائرة المغطاة بالحجاب ،أظنها أنسب وأكثر احتواءً لها0
ما الذي يفرق"كوستا كافيه"عن مقهى "الندوة الثقافية"؟لا،ليس الكابتشينو بسبب مقنع هاهنا، وإلا لكان الشاي بعد سندوتشات ال"طعمية" من (فلفلة) نقطة كبيرة في صالح مقهي الندوة،هل هو احساس الألفة؟أوتراه التكييف في "كوستا" الذي يجمدني؟ أو ربما الابتسامة البلاستيكية؟ الشاي والكاكاو في "الندوة الثقافية" أفضلهم بثلاث ملاعق سكر وأحياناً يبح صوتي من تحليتي الزائدة لهما،الكابتشينو في "كوستا" أشربه بسبعة "باكتات"سكر..ويظل مراً!!ـ
و على الرغم من إني أتوقع ألا تثير تلك الحروف أية اهتمام،ولا أريد لها أساساً أن تستجديه،إلا أني سأتخذ قراراً بنشرها،أستمتع أحياناً بكوني مالكة لقراراتي،حتى لو كانت كلها من نوعية ضغطة صغيرة و..كليك "موافق"،أظن أن كل ما اقترفته بحق مستند ال"وورد" هذا يكفي.يبدو أنني نسيت أن أشير في البداية هنا أني لم أنم منذ يومين،معذرة، فأعراضه تبدأ عندي في مواسم الامتحانات على وجه التحديد 0

6 comments:

سوسكــا said...

مين قال لسعادتك ان الحاجات دي لاتهم احدااا
يمكن فخامتك مهمة عند ناس وسعادتك مش واخدة بالك
وبعدين اكتبي هو حد ليه عندك حاجة ايه الناس دي

علي ذكر الفرق بين القهوة والكوفي شوب
تعرفي فعلااااا انا دايما الموضوع ده بيبقي خناقات مع صحابي عشان انا بحب اروح مكان ابقي في علي طبيعتي مبقاش متكتفة وملزقة وبتكلم بالشوكة والسكينة وباكل بيهم برضه
حلوة المقارنة اللي انت كتبتيها دي عجبتني الصراحة

إبـراهيم ... معـايــا said...

اللهم إن النبي عربي ، و إيه لازمته بـس العنوان الإنجليزي ده ؟؟؟ ، يا جماعـة قدروا الناس اللي ثقافتها فرناسوي ، ألماني ، من ده على ده !

ما علينـا .....


كويس إنـك كاتبة الموضوع بالعربي ، وإلا كنتي حزتي على التطنيش التام ، أو الموت الزآم !!


الكتـابة عن الكتـابة كثيرًا ما كانت تحيرني ، و تغيرني ـ ربما تعلمين ، و ربما أكتب أنا تعليقي هذا وأنا بين البيقظة والصحو ، فيخرج كلامًا لا مفهومًا ، ربما يكون ذلك أفضـل كثير !!!

تعلمين أن الهذيـان يريحنـا !!

ولكن ما هذا ؟؟ ، أنتِ لا تهذين !!!
(( المفروض هو كل ما لا يحدث )

( ابتسمت للفراغ لحظـة )
كفاية أننـا نضغط ( موافق) ... اكتبي ، واتكلمي .....


بس ، خلاص

و من غير ما افتح برنامج الكتابة ، ولا حاجة

ملكة said...

سوسكتي
ازيك يابت فيننك؟المشاريع وسنينها واخداكي مننا،ربنا ع الظالم:(

عارفة يا سمية فيه أماكن ممكن متكونش فخمة أوي لكن متحسيش فيها إنك مرتاحة،تحسي إن جوها يخنق جداً وإنك تفضلي تقعدي على الرصيف برة أحسن من قعدة كرسي جوة

اكتب ومحدش ليه عندي حاجة؟على ضمانتك يا سوكا؟
ماشي بس أشوفك هنا كل يوم؟
واللعنة على المشاريع وسنينها

ملكة said...

إبراهيم

إزيك وإزي اللي معاك؟سلملي عليه:D

مش فاهمة انا الناس اللي عندها قواميس دي بتعمل بيها ايه مادام مبيستعملوهاش؟
بيعملوا عليها ملوخية مثلا؟
حاجة غريبة عجيبة والله

الهذيان يريحنا؟
ربما في وقته بس،انما بعدها بنحس بفداحة اللي قلناه ومكنش المفروض يتقال،بنندم على مشاعرنا اللي اتعرت ادام الناس
لأنك برضو بتكتشف في النهاية
إن محدش بيحس بحد
عموماً
نورتني يافندم،ابقى تعالى كل يوم ياريت بقى:)

إبـراهيم ... معـايــا said...

يا فندم إحنا يبسطنا ، ويفرحنا و يزقططنـا إننا نعدي ، مش كل يوووووم ، لأ كل شوية ،،، بس الخوف عليكي إنتي لا تتخنقي !!! ، لا سيمـا إن البوست ده ( بسم الله الرحمن الرحيم ) من ساااعة ما سوسكا عدت ، محدش عدى وراها !!!! ، إظظـاهر وشها حلو !!! ( ولا إيه ) ، رغم إن الموضوع بتاعك جميييييييل ، ومن أجمل المواضيع اللي قريتها مؤخرًا !!

لكن على العمومًا الله يجازي الامتحانات يا أختشي ...

أما القاموس
فعيب عليكي ، بقى أنا برضه ( وش ) تطليع قاموس عشان ( حتة ) كلمة ف مدونة

أنا استنتجت اكتشافها على طوووول
الكلااااام على السجية


اتكلم براحتك
تقريبًا اعلان أم نبيل الجديد

ملكة said...

ولا يخنقني ولا حاجة
يابني هو انا اطول حد يعدي هنا ويرد عليا ويعبر ماي فاميلي؟

بس لأ سوسكا ملهاش ذنب والدليل قالوله
لأ قصدي الدليل انك رديت بعدها أهو يعني البت طلعت براءة(متخافيش يا سوكة وراكي ناس تاكل سندوشتات الفول أهو)

القواميس الله يرحمها،فين أيامك يامجدي ياوهبة الله يرحمك
لو شايف اللي بيتعمل في القواميس والترجمات دلوقتي كنت اذبهليت و انتحرت

وبعدين
stream of consciousness
مش معناها الكلام على السجية
هي مش قعدة ع المصطبة وهنرغي في سيرة الناس(سمايلي مطلع لسانه:P)

اللعنة على الامتحانات
وليكن هذا شعار المرحلة(التااااني):D