Monday, December 18, 2006

ناجي العلي.... رجل لكل العصور

ناجي العلي..رسام الكاريكاتير الذي استشهد
عام 1987
والذي ابتكر شخصية"حنظلة"الشاهد على ما يحدث في كل كاريكاتيراته
الآن أشعر دوماً أن حنظلة مازال واقفاً
وقفته المعهودة
يراقب كل ما يحدث أمامه
وكأن شيئاً لم يكن
مات ناجي العلي،لكن حنظلة لازال حياً
لا يرى جديداً
ولم يتغير
ولا نستطيع نحن أن نرى تعبيرات وجهه
لكنني أتصور
أنها-هي الأخرى-لم تتغير
هو فقط يود لو يقول لأبيه الذي فارقه
رحمك الله..فقد كنت تخط بدمك تاريخ أمة ومستقبلها"0"

10 comments:

BEBO said...

وجعتي قلبي قوي يا ملكة ..
قوي

الحصان الأسود said...

تاريخ امة ومستقبلها؟؟؟؟؟

تاريخ دامي مليء بالمآسي

مستقبل مظلم لن يكون الا اطثر ظلاما من ماضيها في ظل هؤلاء الذين يحكمون امتنا

Hamed Ibrahim said...

يعتبر فنان الكاركاتير الوحيد اللي لما بشوف أي حاجة ليه بحس إنها مش مجرد صورة أو مجرد تعبير .. بل حاجات كتير جدا في بعض .. بمجرد كاركاتير واحد يترسم قدامك الحاضر والمستقبل والمأساة اللي عايشنها ..
بالفعل كل رسوماته تحس غنها لسه ناضجة حالا ومعبرة عن واقع برغم مماته منذ سنوات !

موقع ناجي العلي
http://najialali.hanaa.net/

ملكة said...

إيمان
كالعادة،أنا مبقصدش أفكر الناس بواحد زي ناجي علشان يتوجعوا
لكن000
الوجع الحقيقي هو إننا لسة زي ما احنا ومتغيرناش
شكرا على زيارتك يا ايمي

ملكة said...

الحصان الأسود
تفتكر هييجي يوم ونقول إن رسومات ناجي العلي عفى عليها الزمن ومبقتش تعبر عن الواقع؟
نتمنى
متشكرة جدا على زيارتك وردك

ملكة said...

حامد
ودي فعلاً المأساة زي ما انت قلت يا حامد
إننا نكون شايفين التاريخ بيعيد نفسه
أو تقريباً مبيتغيرش
نفس الوجع ونفس الهزيمة،نفس العار ونفس القمع
بيتهيألي لو رجع ناجي العلي
وشاف اللي احنا عايشينه دلوقتي
كان مات من الحسرة!ـ

شكراً جزيلاً لردك وزيارتك يا حامد،وعلى اللينك كمان ولو إني حطيته في البلوج أول ما قررت أعمل بوست عن الشهيد ناجي العلي

أنـــا حـــــــــرة said...

الله عليكى يا ملكة
ناجى العلى و حنظلة

ناجى العلى ماماتش بدليل اننا لسه شايفينه و حاسينه
اللى بيموتوا دول اللى معملوش حاجة لحد و لا لنفسهم

أنـــا حـــــــــرة said...

حامد

خد الوردة دى
اا متفقه معاك مليون فى اليمة
و ميرسى ع اللينك

ياء said...

أماية ... وأنتي بترمي بالرّحي ..

على مفارق ضحى

وحدك وبتعدّدي

على كل حاجة حلوة مفقودة

ما تنسينيش يا أمة في عدُّودة

عدّودة من أقدم خيوط سودا في توب

الحزن

لا تولولي فيها ولا تهللي

.. وحطي فبها اسم واحد مات:

كان صاحبي يا أمه ..

واسمه:

ناجي العلي


والرسمة ما فيهاش سما وبيوت

ولكن لها صوت

يا ناجي.. كان لا بد تموت

برّه الرسمة


من رثاء عبد الرحمن الابنودى لناجى العلى فى ديوان الموت على الاسفلت

واحلى ما فى حنظله اسمه يحسسك انه صعب على الهزيمه محدش يقدر يبلعه

ملكة said...

أنا حرة

عندك حق،ناجي لسة عايش بقلمه وبروحه
مفتكرش حد كان مخلص لفنه ولقضيته ممكن في يوم يموت زي بقية الناس كدة0

ياء
بقدر ما القصيدة جميلة إلا إنها موجعة
شكراً على القصيدة وعلى ردك