Monday, December 11, 2006

شيءٌ منك

أطفأت كل أضواء حجرتي الصغيرة وأشعلت شمعة بيضاء قصيرة وسط الظلام.لا يهمني الآن كل ما بالعالم الخارجي،لا يهمني بكل صخبه وألوانه النارية لذا أغلقت الباب وتناسيت كل شيء عدا تلك الأشياء الصغيرة البسيطة0 الجدران باردة قليلاً،تبدو شاحبة في شبه الظلام الذي أقبع فيه. موسيقى الـ"جاز"المحببة إليّ تتموج في أنحاء الفراغ ،تعطي لهب الشمعة لحناً خاصاً كي يتراقص عليه بوهن رقيق0
و برغم كل حدودي التي أنشئها بيني وبين العالم إلا أن برودة ما تلسع أطرافي لكنني لا أبالي.أقترب من لهيب الشمعة المتراقص فتدمع عيناي،أتذكر يوم كنا سوياً على حافة النيل،وقتئذ لم تكن تعلم بعد أن عيناي تدمعان حين يتغلغل فيهما هواء الشتاء البارد فحسبتني أبكي،لن أنسى ما حييت تلك النظرة الحانية الخاطفة التي احتضنتني بها لكنك لم تعلم أني حينئذ فقط00بكيت!ـ
أبحث بين أشيائي الحبيبة عن شيء أعطيتني أياه،ترى هل تتذكره؟..ذاك اليوم وهديتك الرقيقة لي،لم يكن يسعني أن أفكر في قيمة ذلك الشيء الصغير قدر ما أسعدني أنك تذكرتني بها وأنك ابتعتها خصيصاً لي.أتلمسها بأناملي وكأني أرسلها لك بمشاعري0
أخلع القلادة التي أسكنتها إياها كي تظل دوماً معي..ألمسها كلما اشتقت لك،أتأملها كثيراً على أمل أن تفضي لي بسر عنك لكنها هادئة ساكنة صامتة .. كأنت0
شمعتي ذابت عن آخرها ولم يتبق منها سوى بصيص نور أضعف من أن يحتمل لساعة أخرى.الآن فقط أرفع عيناي للساعة وأعرف أنه الوقت،أحتضن هديتك بين راحتيّ،أقربها إليّ، أهمس لها أن"عاماً سعيداً" ثم أقبلّها..وأطفيء الشمعة0

8 comments:

BEBO said...

كنت أقرأ ما كتبتِ و كاظم يشدو استعجلت الرحيل و رحلت في غير أوانك !!

أنـــا حـــــــــرة said...

اه يا ملكة
وجعتينى اوى اوى
وانا بقى كنت بسمع وجيه عزيز
قريتها مع اغنيتين
نفس الاحساس
و
شوية هموم



نفس الاحساس


عندى نفس الاحساس عندك
بايديك دايما بتسابق وقتك
بسأل
نفسى أسمع ردك
و أتكلم
تنطقنى فى قلبك
اوعى تفكرنى بصدك
عندى نفس الاحساس عندك


عاشق للكون فى هواكى
وراسم أحلام وياكى
و أسأل عن قلبى معاكى
و أسكتلك
باسمع ردك

اوعى تفكرنى بصدك
عندى نفس الاحساس عندك


جايز بتاخدنى حبيبة
و اشعر و كإنى فى غيبة
و أرجع من تانى غريبة
ألقانى بعيد عن قلبك

حالف انا اعمل زيك
و استغنى عن جنة ضيك
و ان جانى الشوق من حييك
هتدور و اتجاهل ودك


اوعى تفكرنى بصدك
عندى نفس الاحساس عندك

___________________--

شوية هموم


شوية هموم
بتوع كل يوم
يلفوا فى راسى
أفر يطولونى
ولما يطولونى
أأقلع مداسى
و ألعن دماغ
اللى نايم و ناسى

بقالنا كتير ماشوفناش بعض
ما سلمناش على بعض
و لا سهرناش مع بعض


تعدى عليا الليالى تقولى
بتضحك يا طيب ؟


يالهوى ياملكة
قلبى وجعنى من قصتك و الغنوتين

ahmed hassan said...

آآآآآه ...... كم أثرت فيا تلك الكلمات لقد لمست مشاعرى وهزت كيانى
تعبيراتك جميله جدا و مدونتك اكثر من رائعه ودى بصراحه اول مره ادخل فيها المدونه وان شاء الله مش هتقى اخر مره

وجع دماغ said...

ملكة كالعادة كلك أحساس
هذه أول زيارة
والبقية تأتى

Muhammad EL-Ashry said...

//
جميل يا ملكة
..
أحييك
//

ملكة said...

إيمان
لم يرحل ولن أرحل حتى لو قرر هو الرحيل
شكراً على ردك الرقيق جدا يا ايمي


ياسمين
عارفة أنا بحب أغنية"شوية هموم"دي جدا
أول مرة أسمع عن اغنية"نفس الاحساس"لكن سمعتها وعجبتني جدا
بجد اغنية ملهاش حل

آسفة إني وجعتك بس إنتي اللي شكلك بتتلككي ع الوجع بقى:)
ميرسي على تعليقك يا قمر

أحمد حسن
أنا فرحانة جدا إن المدونة والكلام عجبك،بجد متشكرة جدا على كلامك وردك ده
إن شاء الله متكونش دي اخر زيارة ليك هنا يا أحمد

وجع دماغ
عاش من شافك يا أحمد
أتاريك بقى ناسي الاسبيس وجيت هنا
بس بجد مفاجأة جميلة ردك عليا هنا
مستنياك دايما بتعليقاتك الجامدة:)

محمد العشري
ردك الأجمل يا فندم
متشكرة ليك ولردك

شقلوطة said...

حاجة منك لونها كحلى أو أسود
بس كانت حلوة أوى..
و أحلى حاجة فيها ..إنك منك
مش كده يا ملوكتى؟
;)
يقدملك الخير يارب

ملكة said...

شقلوطتي
هو ده المهم في الآخر،إنها هدية من someone who is special
ميرسي ليكي كتييير على الدعوة الحلوة دي
آه وبالمناسبة
هي كحلي:D